fbpx
الرياضة

المرنيسي: معارضون يحرفون الحقائق

كذب أحمد المرنيسي، رئيس المغرب الفاسي، معارضيه، ممن يقومون بتحركات للإطاحة به في الجمع العام العادي، المنعقد غدا (السبت) بفندق بارك بالاص في فاس.
وقال المرنيسي في تصريح ل”الصباح الرياضي”، إن الانتقادات الموجهة إليه في الفترة الأخيرة، مجانبة للصواب، خاصة تلك المتعلقة بوجود اختلالات في الجانب المالي، كما يزعم بعض أعضاء المكتب المسير.
وأكد المرنيسي أنه يرفض التشكيك في أرقام التقرير المالي دون مبررات مضبوطة، إذ من شأن ذلك التأثير على مصداقيته رئيسا للفريق، وتابع ”قدمت في اجتماعي مع مكتب الفريق جميع التفاصيل المتعلقة بميزانية النادي في الموسم المنتهي، وتطلب ذلك سبع ساعات من النقاش، وبالتالي فجميع الأرقام مبررة، والتي صادق عليها خبير محاسباتي، وأستغرب خروج البعض للتشكيك في هذه الأرقام رغم أنهم لم يعترضوا على ذلك خلال الاجتماع”.
ووصف المرنيسي منتقديه بعديمي الثقة، إذ كيف يخرجون بتصريحات متناقضة رغم عدم اعتراضهم على التقرير المالي. إنني أرفض تشويه سمعتي مع أنني منحت مبالغ مالية من مالي الخاص دون إدراجها في التقرير المالي”.
وأشار المرنيسي إلى أن معارضيه يحرفون الحقيقة، عندما تحدثوا عن التقرير المالي، وزاد ”صحيح أننا صرفنا مليارين و900 مليون في الموسم المنتهي، بما فيها ديون ظلت عالقة منذ المواسم الماضية، والمقدرة بحوالي مليار سنتيم، ولم نتحمل مسؤوليتها، لكن على هؤلاء أن يشكرونا على مجهوداتنا، إذ كيف نجحنا في جلب موارد إضافية في ظل تقليص منحة الجامعة وواجبات المنخرطين، ومع ذلك فزنا بلقب كأس العرش، الذي أفضله على الصعود بحكم رمزيته، سيما أنه تحقق في العيون، المنطقة العزيزة على كل المغاربة، إضافة إلى مشاركتنا الناجحة في كأس الكونفدرالية”.
وأكد المرنيسي أنه يتقبل جميع الانتقادات الموضوعية وغير المغرضة، مشيرا إلى أن الجمع العام سيكون عاديا، إلا أنه لا يتشبث بالرئاسة، ومضى ”إذا طالب ثلثا أعضاء المكتب المسير بجمع استثنائي، فسأستجيب لذلك دون تردد”.
ع . ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى