fbpx
ملف الصباح

موظفة تمارس الدعارة لمواجهة أزماتها المالية

حكمت الأقدار على “منال” (اسم مستعار)، 32 سنة، أن تهجر البادية لتحل بالدار البيضاء لإنهاء دراستها الثانوية ثم الجامعية، في ضيافة عمتها التي تقطن في أحد الأحياء الشعبية. حكمت الأقدار ذاتها على «منال” أن تحصل على وظيفة في القطاع العمومي براتب شهري، لا يكفي لسد احتياجاتها، سيما أنها تسعى إلى أن تعيش حياة طالما حلمت  ها منذ الصغر، وأنها قررت ألا تبخل على “نفسها” وتحرمها من ما تعشقه.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى