fbpx
ملف الصباح

أجيرات يرتمين في الدعارة لسد عجز رواتب هزيلة

أغلبهن يعشن في المدن الكبيرة ويلجأن إلى “الساعات الإضافية” للتغلب على مصاريف حياة باهظة

يرن الهاتف المحمول، تمد “كوثر” يدها في كسل، تتطلع إلى الرقم بتثاقل، وباليد الأخرى تمسح نوما ثقيلا عن جفنيها. وحين تتعرف إلى هوية المتصل، تضغط على زر السماعة، وتهمهم بكلمات متقطعة تختمها بكلمة “أوكي”، ثم ترمي الهاتف بجابنها وتواصل “الشخير”.
الساعة تشير إلى الثامنة من مساء يوم عطلة أسبوعية، تزيح “كوثر” اللحاف عن جسد نصف عار، وتتجه إلى مرآتها، حيث


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى