fbpx
الأولى

مفاجآت النسخة الثانية لجامعة لقجع

عدال وأبرون وبوشحاتي وبودريقة والطاوسي خارج اللائحة وإشكال بسبب الرجاء وجودار مستمر

كشفت مصادر مطلعة عن مفاجآت عديدة في لائحة فوزي لقجع، رئيس جامعة كرة القدم، التي سيترشح بها في جمع 23 يوليوز الجاري بالصخيرات، ويقدمها اليوم (الاثنين)، وهو آخر أجل.
وأوضحت المصادر نفسها أن لقجع، الذي سيكون بلا منافس في الجمع العام، تخلص من أغلب أصدقائه السابقين الذين شكلوا معه اللائحة التي فازت في انتخابات أبريل 2014، خصوصا نائبيه محمد بودريقة ونور الدين بوشحاتي، والعضو الجامعي عبد المالك أبرون، وعوضهم بأعضاء آخرين في اللائحة، وضمنهم حمزة حجوي رئيس الفتح الرياضي، وعضو من اتحاد طنجة، ليس بالضرورة الرئيس حميد أبرشان، فيما يلف الغموض المقعد الثالث والأخير المخصص لأندية القسم الأول، طبقا للنظام الأساسي.
ويجد لقجع نفسه في موقف حرج، بخصوص هذا المقعد، إذ أنه مقتنع بأن الرجاء يستحق أن يكون ممثلا في المكتب المديري، لتحقيق توازن مع الوداد، الذي يحضر بقوة القانون، بما أن سعيد الناصري يضمن مقعده، لأنه يرأس العصبة الاحترافية، لكن الوضع الحالي للفريق الأخضر، يطرح إشكالا بالنسبة إلى رئيس الجامعة.
فإذا اختار لقجع سعيد حسبان، تضيف المصادر نفسها، فإنه سيزكيه، رغم معارضة مجموعة من المنخرطين له، وإذا لم يختره، فإنه سيعترف بمطالب المنخرطين ومعارضيه، وضمنهم خصمه محمد بودريقة.
وإذا غاب الرجاء عن اللائحة، سيعوضه لقجع بممثل عن شباب خنيفرة، استجابة لضغوط سياسية، أو عبد اللطيف المقتريض، رئيس الدفاع الجديدي.
وتخلو اللائحة من محمد عدال، ممثل العصب الجهوية، وسيعوضه جمال الكعواشي من عصبة الشرق، استجابة لضغوطات شرقية، أما الممثل الثاني للعصب الجهوية، فهو محمد جودار عن عصبة الدار البيضاء الكبرى، وهو رجل ثقة، ويحل إشكالات عديدة، ضمنها أنه يمكن اعتباره ممثلا للرجاء، بما أنه منخرط فيه.
وسيضحي لقجع أيضا برشيد الطاوسي ممثل مجموعة المدربين، والذي يدرب نهضة بركان، لتفادي أي تأويل، ومنح الفرصة لمدرب آخر، فيما يتوقع أن يحافظ خليل الرويسي ممثل الحكام السابقين على مقعده، ويلف الغموض ممثل الكرة المتنوعة واللاعبين الدوليين السابقين.
وسيحافظ إسماعيل الزيتوني على مقعده، لكن عن أندية القسم الثاني، بعد صعود فريقه أولمبيك الدشيرة، وليس عن أندية الهواة، الذين سيمثلهم مرة أخرى مولود آجف، إضافة إلى عضو ثان، فيما يحضر جمال السنوسي، بما أنه رئيس عصبة الهواة.
ويفرض القانون على وكيل اللائحة أن يقدم لائحة من 14 عضوا، ثلاثة منهم من أندية القسم الأول، واثنان من القسم الثاني، واثنان من الهواة، واثنان من العصب الجهوية، وواحد من الكرة النسوية، وآخر من مجموعة المدربين، وآخر من الحكام الدوليين السابقين وآخر عن كرة القدم المتنوعة، وآخر عن اللاعبين الدوليين السابقين.
ع . م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى