fbpx
خاص

مراكش تتنفس ضحكا

تتواصل فعاليات المهرجان الدولي  للضحك بمراكش في دورته الرابعة، اليوم (السبت)، بتقديم عروض بمجموعة من المنصات. وسيكون جمهور المهرجان، هذا اليوم، على موعد، بقصر البديع، مع عرض  «الدبوز وأصدقائه»، فيما سيشهد المسرح  الملكي، عرض المسرحية  المغربية «جا وجاب». وتتواصل  فعاليات المهرجان،  بعرض من توقيع الفكاهي كريم ديفال الذي سينظم بالمعهد الفرنسي، بالإضافة إلى العرض ما قبل الأول لفيلم جاد المالح «موا، موش إي ميشان» في موسمه الثالث.

إنجاز: إيمان رضيف (موفدة «الصباح» إلى مراكش)

نجوم إفريقية تعتلي المنصات

أمين وعبيد تسلحا بالجرأة لإمتاع الجمهور خلال ثاني أيام المهرجان
تُركت منصة قصر البديع بمراكش، مساء أول أمس (الخميس)، تحت تصرف أبرز نجوم القارة الإفريقية، الذين قدموا إلى المغرب من السنغال والكوت ديفوار والغابون، للكشف عما في جعبتهم، ولإمتاع جمهور مهرجان مراكش للضحك في دورته السابعة التي حملت الكثير من المفاجآت، وذلك احتفالا بالفكاهة الإفريقية.
ففي اليوم الثاني من فعاليات المهرجان المنظم تحت شعار «استعدوا للضحك… بشكل قوي»، كان الجمهور، ولأول مرة على منصة قصر البديع، على موعد مع «غالا إفريقية» والتي تضمنت مجموعة من العروض من توقيع فكاهيين أفارقة تناوبوا على اعتلاء المنصة، لتقديم «شو» حول مواضيع مختلفة.
 وفي الوقت الذي أخذ فيه هؤلاء الفكاهيون، حسب ما جاء على لسانهم في ندوة صحافية نظمت، الأربعاء الماضي، على عاتقهم، أن يكونوا مميزين، وأن يقدموا عروضا في مستوى تطلعات جمهور مهرجان يعد من أكبر مهرجانات الضحك في العالم، والذي يحظى بشعبية كبيرة بالمغرب وخارجه، نجحوا في مهمتهم، وتعالت ضحكات الجمهور، وتجاوب معهم أغلب الحاضرين.   
وبعيدا عن «قصر البديع»، الذي يشهد، طيلة فعاليات المهرجان، استنفارا أمنيا كبيرا، اعتلى الثنائي أمين وعبيد، (ليزانكاليفيابل)، منصة قاعة سينما «كوليزي» وقدما عرضا مميزا، ففي حدود الساعة التاسعة والربع ليلا، صعد أمين بنغازي وعبيد الله،  إلى المنصة، واستطاعا، بعد دقائق تجاوز الارتباك الذي كان واضحا عليهما في بادئ الأمر، قبل أن ينطلقا في رحلة إمتاع الجمهور المراكشي، وإثبات حضورهما في الساحة الفنية.
ولم يكن من الصعب على أمين وعبيد إثارة ضحكات الجمهور، سيما أنهما وضعا الأصبع على مجموعة من المواضيع الاجتماعية، انطلاقا من تصرفات وعادات بعض المغاربة في المساجد، واستغلال البعض الآخر الدين لتحقيق أهداف، ومرورا بالتحرش الجنسي والمثلية، وصولا إلى الزواج والطلاق وحفلات الأعراس.
وتجاوب جمهور المهرجان بشكل كبير مع  الثنائي المغربي الذي يقدم أيضا عروضا رفقة حسن الفد في «حسن ورباعتو»، وجاب العديد من المدن بعرض «آجي تهضم»، والذي يمزج بين الواقع المعاش والحياة اليومية، سيما خلال رمضان.
 ومباشرة بعد انطلاق العرض، حل بالمنصة الكوميدي إيكو رفقة هيثم  مفتاح، اللذين تابعا العرض إلى نهايته، وتجاوبا مع أمين وعبيد.
وفي سياق متصل، يتضمن برنامج المهرجان الدولي للضحك بمراكش، فقرة «سينما الكوميديا»، التي تعرف برمجة أفلام كوميدية تُعرض بشراكة مع المهرجان الدولي للفيلم الكوميدي، فضلا عن فقرة «ماستر كلاس الضحك»، التي ينشطها «ميز» وأوسكار سيستو»، والتي تهدف إلى تكوين المواهب الصاعدة في مجال الفكاهة، في الجوانب المرتبطة بتقنية الكتابة والتأليف وفن الأداء.
كما أن الدورة السابعة انفتحت على عروض مسرحية متنوعة، منها حضور محمد الجم، ولأول مرة، مع مجموعة من المسرحيين لعرض المسرحية المعروفة «جا وجاب» التي ستحتضنها خشبة المسرح الملكي اليوم (السبت).
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق