fbpx
اذاعة وتلفزيون

فرق مغربية في مهرجان هولندا للفنون

شاركت عدة فرق مغربية ضمن فعاليات الدورة السبعين من مهرجان «هولندا للفنون»، الذي انطلقت فعالياته يونيو الجاري، والتي من بينها فرقة «أولاد سيدي» لموسيقى كناوة بقيادة المعلم مهدي ناسولي.
واحتضنت قاعة «كونسرت خباو» عرضا فنيا وموسيقيا لفرقة «أولاد سيدي» للفن الكناوي، حيث كان الجمهور على موعد في واحدة من أكبر التظاهرات الفنية في أوربا مع اكتشاف عوالم واحد من الألوان، التي تزخر بها الذاكرة الفنية المغربية.
وفي مجال المسرح فقد مثلت فرقة «مسرح العاصفة» المغرب ضمن فعاليات التظاهرات الفنية، حيث قدمت عرضها المسرحي بعنوان «مجتمع العاصفة» من توقيع الفنانة بشرى خليلي، المقيمة بباريس.
وسلط العمل المسرحي ذاته الضوء على حياة ثلاث شخصيات لكل واحد منهم ثقافة مختلفة عن الآخر ويسعون إلى تأسيس فرقة مسرحية في أثينا، والذين في الآن ذاته يتناولون مواضيع وقضايا تهم المواطنين ومرتبطة بالحياة السياسية والاجتماعية.
وقالت بشرى خليلي في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه «هذه التجربة المسرحية بمثابة تحية لفرقة مسرح «العاصفة»، التي نشطت في باريس في السبعينات من القرن الماضي وتألفت الجماعة من المهاجرين والطلبة الفرنسيين وواجهت الجماعة  الظلم والعنصرية في فرنسا».
جدير بالذكر أن المهرجان افتتح فعالياته بعرض موسيقي حمل توقيع الموسيقار الفرنسي اللبناني الأصل بير عودة، كما أن حفل الافتتاح عرف حضور ملكة هولندا، التي التقت بعدد من الفنانين قبل انطلاق الحفل في فضاء «غازفابريك» الفني.
أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى