fbpx
خاص

فارس كرم… ليلة “الدبكة”

حوّل “النهضة” إلى حلبة رقص وجورج الطبّال كان نجم الحفل بامتياز

رغم غيابه لسنوات عن السهرات والمهرجانات الفنية الكبرى، استطاع فارس كرم، أن يستقطب لحفله أول أمس (الثلاثاء) في “موازين”، عددا وازنا من الجمهور الذي كان أغلبه من النساء، أتين إلى الحفل في كامل زينتهن وأناقتهن، طمعا في نظرة ولو عابرة من النجم اللبناني “البوكوس”، الذي حوّل منصة النهضة إلى حلبة رقص و”دبكة”، لمدة ساعة ونصف، أدى فيها مجموعة من أشهر أغانيه التي تفاعل معها الجمهور كثيرا، بدءا من “التنورة” و”تمبك معسل” و”بلا حب بلا بطيخ”، وصولا إلى “نسونجي” و”دخيلو” و”عا الطيب” و”منمنم”، آخر إصداراته الفنية التي أطلقها قبل شهور.

ورغم أن صوت فارس كرم خانه غير ما مرّة خلال السهرة، إلا أنه تمكن من الحفاظ على إيقاعه بفضل “التكنيك” العالي في الغناء الذي لا يجيده إلا المتمرسون، وبفضل فرقته الموسيقية بقيادة “المايسترو” إيلي العليا، وعازفيه وطبّاليه، وعلى رأسهم عازف “الطبلة” الشهير جورج شقر، الذي كان نجم الحفل بامتياز، بعد أن حوّل الجمهور كله إلى “دبّيكة”.

وفي الوقت الذي توقع العديد من الإعلاميين والصحافيين والمتتبعين للساحة الفنية العربية، حفلا “فاشلا” لفارس كرم، على غرار ما وقع لزميلته وابنة بلده نوال الزغبي، أثبت أشهر عازب في لبنان، أن نجمه لم يأفل بعد، وأن سنوات الغياب لم تنل من جماهيريته وشعبية أغانيه.

فارس كرم، الذي أقام ندوة صحافية ب”فيلا الفنون” قبل حفله ب”موازين”، ما زال محافظا على خفة دمه، إذ أضحك جمهور الإعلاميين ب”قفشاته” غير ما مرة، خاصة حين تحدث عن حبه للنساء وقال “الله يكثر منهن”، نافيا أن تكون “دونجوانيته” سببا في تأخره عن الزواج، ومؤكدا أنه لم يجد بعد المرأة التي يمكن أن يكمل معها بقية حياته. وقال “لست ضد الزواج. وقد أتخذ الخطوة قريبا. ويمكن أن أتزوج بمغربية… ليش لأ”.

وتحدث النجم اللبناني في ندوته عن المشاكل مع الفنانين، قائلا إنه شخص صريح، لذلك يتفادى اللقاءات الصحافية حتى لا تحسب عليه بعض التصريحات الإعلامية التي تصدر منه بشكل عفوي، ومضيفا “أنا مش مشكلجي (شخص يحب المشاكل)… بس مش نعجة”.

نورا الفواري

5 أسئلة لفارس كرم

الكوكايين ليس سبب غيابي

شاركت قبل سنوات فيموازينوأنت في عز نجوميتك. واليوم تعود إليه بعد غياب سنوات عن الجمهور. ما الفرق بالنسبة إليك بين المشاركتين؟ 

لم أغب. كنت حاضرا دائما وأقمت العديد من المهرجانات بالمغرب. كنت في طنجة السنة الماضية ومهرجان الدار البيضاء. أما بالنسبة إلى مشاركتي هذه السنة، فالفرق الوحيد أنني كبرت في السن، والأشخاص الذين يشتغلون معي أيضا، والشيء نفسه بالنسبة إلى محمود لمسفر (المدير الفني للمهرجان المكلف بالنجوم العرب)… سعيد بمشاركتي في “موازين” وأتمنى أن يكون حفلي حقق نجاحا جميلا.

قبل جديدك الذي أطلقته أخيرا بعنوانمنمنم، غبت لسنوات عن الساحة الفنية على مستوى الأغاني والألبومات. لماذا؟

في الواقع أنا مقل في إصداراتي. لست غزيرا في الإنتاج، لكنني أعرف “إيمتا بنزّل”… وأعرف أنني إذا أطلقت جديدا على الساحة سيكون ضاربا بإذن الله.

ألم يكن غيابك بسبب إدمانك الكوكايين؟

هذا موضوع قديم… وأنا لا أحب الحديث عنه كثيرا… أستطيع أن أقول لك إن غيابي لا علاقة له بإدمان المخدرات.

الساحة الفنية تغيرت كثيرا في غيابك. هل يستطيع فارس كرم المنافسة بقوة بعد غيابه الطويل؟

كل ما أستطيع أن أقوله لك هو “الأصلي بيظل أصلي”.

هل لديك استراتيجية معيّنة أم ستظل محافظا علىالستيلالذي عرفت به؟

في جعبتي الكثير من الأشياء الجديدة التي قد تفاجئ الجمهور كثيرا. هناك تغييرات كبيرة على مستوى الأغاني والمواضيع والموسيقى والتوزيع… سأقدم أشياء مختلفة تماما وأتمنى أن تنال الرضا والإعجاب.

 أجرت الحوار: نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق