fbpx
أسواق

رمضان ينعش مبيعات الأجهزة الكهرو منزلية

المساحات الكبرى والمتاجر المتخصصة ركزت على تسويق الثلاجات وتخفيضات وصلت إلى 34 %

انتقلت المساحات التجارية الكبرى والمتاجر الصغرى، المتخصصة في تسويق التجهيزات الكهرو منزلية، إلى السرعة القصوى في حملاتها التسويقية خلال الفترة التي تسبق رمضان، لغاية استقطاب أكبر عدد من الزبناء، إذ تعرف هذه الفترة ذروة الاستهلاك، الذي ينصب جزء مهم منه على اقتناء التجهيزات المذكورة، خصوصا الثلاجات والمبردات والأفران، التي تتركز حولها عروض تخفيض مهمة تصل إلى 35 %، حسب عبد اللطيف، وكيل تجاري في أحد المتاجر المتخصصة بالبيضاء.
وسجلت نهاية الأسبوع الماضي، إقبالا على نقط بيع وتسويق التجهيزات الكهرو منزلية، خصوصا من أجل الاستفادة من التخفيضات المعروضة من قبل “مرجان ” و”إلكترو بلانيت ” و”كارفور “، وكذا “كوسموس ” و”لوكنتوار “، التي تركزت حول الثلاجات وأجهزة التلفاز والأفران بشكل خاص، نظرا لتزامن رمضان مع انطلاق موسم الصيف، ما يفرض ضرورة حفظ الأغذية في أجهزة ذات جودة عالية، في الوقت الذي تمركزت المتاجر التقليدية للتجهيزات المنزلية في كراج علال، وجهة أولى للزبناء، بسبب تسهيلات الأداء وانخفاض السعر مقارنة مع نقط البيع المعروفة.
وبهذا الخصوص، يوضح سعيد، زبون، قرر استغلال نهاية الأسبوع في البحث عن ثلاجة جديدة، مشددا على أن جولته في نقط بيع مختلفة، أقنعته بأن السعر المعروض في متاجر كراج علال أقل بـ500 درهم، رغم أن الجهاز غير مختلف من متجر إلى آخر، ويحمل المواصفات والعلامة التجارية ذاتها، وهو الأمر الذي يفسره حسن صاحب محل تجاري لتسويق التجهيزات الكهرو منزلية، بصعوبة منافسة المساحات التجارية الكبرى لهذه المتاجر، إذ تتفوق بالعروض الائتمانية فقط، “علما أننا نسوق الجهاز بسعر أقل، بالنظر إلى عدم تحملنا لتكاليف النقل وأجور الموظفين وغيرها من مصاريف استغلال متجر ضخم”.
وعاينت “الصباح ” خلال جولة في الأسواق، تسويق متاجر “كارفور ” لثلاجات بسعر لا يتجاوز 8000 درهم، في سياق عروض رمضان التي تنتهي في 21 ماي الجاري، إذ تعرض ثلاجة تحمل علامة “إل جي ” بسعر 7999 درهما، مرفوقا بعرض ائتماني لتمويل اقتناء الجهاز عبر قرض مستحق على سنة، بقسط شهري يصل إلى 666 درهما، فيما سعر ثلاجة تحمل علامة “ويرلبول ” لا يتجاوز 4499 درهما، مع عرض ائتماني، يحدد القسط الشهري في 374 درهما.
وبخصوص آلات التصبين، يعرض المتجر جهازا يحمل علامة جديدة “ويليز ” بسعر لا يتجاوز 1699 درهما، إلى جانب فرن من علامة “زينيا ” بسعر 1599 درهما. أما متاجر “مرجان “، فحافظت على أسعار عروض الربيع، من خلال تقديم آلة تصبين تحمل علامة “سييرا ” بسعر 1899 درهما، موازاة مع باقة تضم ثلاثة أجهزة (ثلاجة وتلفاز قياس 32 بوصة وآلة تصبين) بسعر 9999 درهما، وهي العروض التي لاقت استحسان الزبناء، خصوصا أن تحملهم كلفة ملف القرض فقط، التي تتراوح بين 200 درهم و300، فيما تتوفر المساحات التجارية الكبرى، على تسهيلات في هذا الشأن، تهم حضور بعض شركات التمويلات في نقطة البيع، ما يتيح إنجاز معاملة طلب القرض بسرعة وتسلم الجهاز بشكل فوري.
الحق في خدمة ما بعد البيع
لا يدرك أغلب المستهلكين، أنه باقتناء أحد التجهيزات الكهرو منزلية الخاصة بهم، وحصولهم على ضمان، فإنهم يستفيدون بموجب ذلك، من خدمة ما بعد البيع، المنظمة بمقتضى الباب الثالث من القسم الخامس من القانون رقم 31.08، القاضي بتحديد تدابير لحماية المستهلك، و ذلك وفقا لمقتضيات المادتين 69 و70 منه، إذ عرفها بأنها (العقد الذي تحدد فيه جميع الخدمات، التي يلتزم بتقديمها مورد سلعة أو منتوج، سواء أكان ذلك بعوض أو بالمجان)، وهو تعريف شامل لكل أنواع الخدمة، سواء منها تلك المتداولة حاليا، أو التي يمكن أن تستجد لاحقا.
بدر الدين عتيقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق