خاص

فلسفة بيكاسو

النموذج في عمل بيكاسو موضوع كل أنواع التحولات، وهو يسمح بإبراز الموضوعات التي اشتغل بها الفنان مثل الزوج والصورة الشخصية للذات أو موضوع الورشة والخلق الفني، وقد كان النموذج أبعد من ذلك موضوعا أساسيا في محاولة تحديد الطرق الإبداعية التي اشتغل بها بيكاسو طيلة حياته إذ في نهاية المطاف كان الفعل الإبداعي نفسه هو الذي نلقى في عين بيكاسو، أليس هو القائل “أضع في لوحاتي كل ما أحبه. لا يهمني ما يحدث لباقي الأشياء، عليها فقط أن تنتظم في ما بينها”.

حيـاة مليـئة بالأحداث والإبداع

في 8 أبريل الماضي خُلدت ذكرى وفاة الفنان التشكيلي الأشهر في العالم، بابلو بيكاسو، هذا  الفنان  الذي مازالت إبداعاته تجذب الكثير وتعرض في أرقى المتاحف في العالم. حياة  بيكاسو كانت حافلة بالأحداث المميزة، جعلته شخصا مميزا بكل المقاييس، وبدون منازع.

ولد بيكاسو، 25 أكتوبر خلال 1881،  في مالقة، وهو الابن الوحيد لخوسيه رويز، وهو فنان تشكيلي، قبل أن يتحول إلى أستاذه الأول في فن الرسم التشيكلي، سيما بعدما أظهر شغفه ومهارته في الرسم منذ سن مبكرة. أول لوحة رسمها بيكاسو كانت 1895، ويتعلق الأمر بـ”الفتاة الحافية”، وفي السنة الموالية التحق  بمدرسة للفنون الجميلة ببرشلونة قسم الفن الكلاسيكي والطبيعة الميتة. مباشرة بعد ذلك، أضحت حياة بيكاسو تطبعها الكثير من الأحداث، فخلال 1900 سافر إلى باريس وأقام مع صديقه التشكيلي كارلوس كاساخيماس الذي سيطبع انتحاره بداية “المرحلة الزرقاء”.

وخلال 1907 شارك بيكاسو في أحد المعارض في باريس على يد دانيال هنري كاهنويلر، وهو  مؤرخ ألماني وجامع للوحات والذي أصبح في ما بعد واحدا من أبرز المتعاملين في بيع اللوحات في فرنسا في القرن العشرين.

ومن التواريخ المميزة في حياة بيكاسو، 1914، وهي السنة التي رسم فيها “الفنان ونموذجه”، وهي إحدى بواكير الموضوعة، ثم 1917، وهي السنة  التي سافر فيها بيكاسو مع فرقة باليه الروسية  ولقائه بالراقصة أولغا خوخلوفا، قبل أن يرتبط بها بشكل رسمي، وينجب منها ابنهما باولو. لكن بعد سنوات من ذلك، وفي 1927 قابل بيكاسو مارى تريز والتر، الفرنسية ذات السبع عشرة سنة، وفى هذه الفترة انتهى زواجه بأولغا خوخلوفا بالانفصال وليس بالطلاق، إذ أن القانون الفرنسي كان ينص على أن تحصل الزوجة على نصف ممتلكات زوجها في حالة الطلاق، الأمر الذي لم يكن يريده بيكاسو.

وفي 1924 صنع بيكاسو “القيثارة”، من معدن مصبوغ،  ثم  خلال 1932، أول معرض استعادي لأعمال بيكاسو في باريس  في رواق جورج بوتي.  وخلال 1946، مارس بيكاسو فن الخزف في ورشات فايوريس، وبعد سنتين رسم  “المطبخ”. وتعد “الرسام الشاب” أخر لوحات بيكاسو، قبل أي يفارق الحياة في 8 ابريل  1973.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق