أســــــرة

“حدائق الأندلس” جديد حدوشي

قالت إنها اعتمدت في تشكيلتها على أقمشة سهلة التطريز وألوان مشعة

تستعد مصممة الأزياء سميرة حدوشي، لإطلاق مجموعتها الجديدة، ربيع صيف 2017، مؤكدة أنها استعملت فيها أقمشة سهلة التطريز مثل “الكريب” و”الساتان” و”لودغا”، والتي تساعد المصمم على إظهار إبداعه ولمسته الخاصة.
وأوضحت حدوشي في حديثها مع “الصباح”، أنه بالنسبة إلى الألوان، اختارت أن تميز تشكيلتها الجديدة الألوان المشعة، فيما اشتغلت بألوان هادئة على تصاميم  أخرى، مشيرة إلى أن التشكيلة التي تستعد لعرضها، تتميز بلمستها الخاصة، التي تعرف بها في مجال اشتغالها وتميزها عن باقي المصممين المغاربة. وكشفت حدوشي أن “تيمة” تشكيلة ربيع صيف 2017، والتي من المنتظر أن تطلقها في رمضان، هو “حائق الأندلس”، مؤكدة أن نقطا كثيرة كانت السبب في اختيار هذه “التيمة”، منها موضة الألوان الرائجة وأيضا القصات التي تواكب الموضة.
وفي سياق متصل، أكدت حدوشي أنها تحرص على الاشتغال بشكل متقن، تحاول من خلاله طبع بصمتها، سيما بالنسبة إلى القصات والألوان، والتي لا بد أن تكون، على حد تعبيرها، مميزة، مع أهمية إجراء بحث مسبق حول أي تشكيلة تقدمها أو تصميم تعرضه.
وأوضحت المتحدثة ذاتها، أنها تحاول أن تظل على اطلاع دائم بعالم الموضة وجديدها، وهو الأمر الذي يساعدها على وضع تصاميم تواكب جديد الموضة، وتحديد طبيعة الإكسسوارات التي من الممكن أن توضع على القفطان ليكون مميزا “أظل قريبة من جديد التصاميم ودور الأزياء العالمية، علما أن تفاعل البعض مع جديد الموضة قد يكون بعد سنتين من ظهورها”، على حد تعبيرها.
وبالنسبة إلى رأيها حول تزايد عدد مصممي الأزياء بالمغرب، قالت حدوشي إن الأمر له إيجابيات وأيضا سلبيات، مؤكدة أنه من بين السلبيات، أن البعض يصممون الأزياء دون أن يكونوا على دراية بهذا العالم، أو أن تكون لهم خبرة في الموضوع، إذ يتطفلون على المجال “أتمنى أن نجد في المغرب مصممين مهنيين، وإذا تحقق الأمر، آمل أن يكون التعامل بيننا مهنيا ومحترفا”، على حد تعبيرها.
إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق