fbpx
افتتاحية

الريف

بدأت الأوضاع، تخرج، بالتدريج، عن السيطرة بمناطق الريف، وتتسع رقعة الاحتجاجات وأساليب التهييج والتحريض العرقي والجغرافي لتشمل مدنا وقرى ودواوير بعيدة، وفق مخطط مدروس لإشعال كل المجال الترابي لما يسمى «الريف التاريخي»، أو «ريف محمد عبد الكريم الخطابي». فلم تهدأ الاحتجاجات منذ وفاة بائع السمك بالحسيمة التي أثبتت التحريات الأمنيةأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى