fbpx
الرياضة

الرك: تلقيت اتصالات من الرجاء لكنها توقفت

اللاعب الجديد لأولمبيك آسفي قال إن السكتيوي شجعه على التوقيع للفريق

أكد زهير الرك، اللاعب الجديد لأولمبيك آسفي لكرة القدم، أن عرض هذا الفريق كان الأفضل لذلك انضم إليه.
وقال الرك في حوار مع “الصباح الرياضي”، “وقعت لهذا الفريق لأن عرضه كان جديا، وكان الأفضل من بين العروض التي تلقيتها. أشكر المدرب عبد الهادي السكتيوي الذي تحدث معي، وقال إنه يرغب في ضمي إلى الفريق، فكان هذا شرف شجعني على الالتحاق به”. وأضاف “اتصل بي المسؤولون قبل انطلاق مرحلة الاستعدادات للموسم الجديد. كانوا جديين وعرضوا علي الانضمام إلى الفريق، تحدثت في الموضوع مع مسؤولي الدفاع الجديدي ووصلنا إلى اتفاق”.
وعن الأسباب التي جعلته يغادر الدفاع الجديدي، قال “ليست هناك أسباب معينة، ولكن جلوسي في كرسي الاحتياط دفعني إلى البحث عن فريق ألعب له بشكل رسمي. أنا لاعب كرة قدم، والمهم بالنسبة إلي المشاركة في المباريات ومساعدة الفريق الذي أحمل قميصه، عندما وجدت نفسي احتياطيا في الفريق طلبت منهم تغيير الأجواء”.
وتابع “توصلت بعرض للاحتراف بفريق يمارس في الدوري الإماراتي، لم يكن هذا العرض مقنعا، وفي مستوى طموحي، لذلك وصلت المفاوضات الباب المسدود واخترت اللعب لأولمبيك آسفي. وتوصلت بعرض من فريق الرجاء الرياضي، غير أن الأمور لم تكلل بالنجاح، والحمد لله أنا مرتاح حاليا في أولمبيك آسفي”.
وعن مدة العقد، قال الرك “وقعت عقدا لمدة موسمين، ويمكن القول إنه جرى تحويل العقد من الدفاع إلى الأولمبيك بالشروط نفسها، رغم أن كان يتبقى في عقدي مع الفريق الدكالي موسما واحدا فقط. الحمد لله الفريق منظم ومسؤولوه محترفون ويعملون بوضوح، ويتوفر على لاعبين في المستوى، ولديه جمهور عاشق”.

حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق