fbpx
تقارير

وحدة معالجة المعلومات المالية تقدم تقريرها للوزير الأول

قدمت وحدة معالجة المعلومات المالية، التي أنشئت بمقتضى قانون محاربة تبييض الأموال الذي صودق عليه في 17 أبريل 2007، تقريرها إلى الوزير الأول. يشار إلى أن حسن العلوي العبدلاوي عين على رأس هذه الوحدة في أبريل 2009، ويعد هذا التقرير الأول الذي تقدمه هذه الوحدة حول الحالات التي تعتريها بعض الشبهات في ما يتعلق بحركة الأموال في المؤسسات المالية. وبعد ستة أشهر من تعيينها بدأت هذه الوحدة تستقبل وتعالج التصريحات المتعلقة بحركات الأموال المشبوهة. ويشير التقرير إلى أنه ما بين أبريل 2007 وأكتوبر2009، توصلت الوحدة ب 11 حالة، 7 منها أثيرت من طرف المؤسسات البنكية، ويرجع 25 في المائة من الملاحظات، التي أثيرت حول هذه الحالات، إلى مؤسسات قروض الاستهلاك.
وهمت التصريحات بشكل خاص بعض الودائع النقدية غير المعتادة، كما سجلت هذه المؤسسات محاولات لإدخال مبالغ هامة من الخارج ذات وثائق مشكوك فيها. ولاحظ معدو التقرير أن عدد تصريحات المؤسسات البنكية بخصوص العمليات المشبوهة يظل ضعيفا.
يذكر أن وحدة معالجة المعلومات المالية أصدرت خلال شتنبر 2009 قرارين يتعلقان بضرورة اليقظة والتصريح بالحالات المشكوك فيها. وتجدر الإشارة إلى أنه منذ أبريل 2009 توصلت الوحدة وعالجت طلبات، من طرف السلطات الدولية، بتجميد ممتلكات، وذلك بسبب جرائم ومخالفات تتعلق بأعمال إرهابية.
عبد الواحد كنفاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى