fbpx
الرياضة

“الماص” يعول على الجمهور وغيزا

الركراكي يبعد الحواصلي في آخر لحظة

يستنجد طارق السكتيوي، مدرب المغرب الفاسي، بهدافه الإيفواري دجيجي غيزا في مباراة الفتح الرياضي اليوم (السبت) في الرابعة بملعب مركب فاس، لحساب إياب الدور الثاني لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف”.

وتعثر المغرب الفاسي في الذهاب بهدفين لواحد الأحد الماضي بملعب مولاي الحسن.

ويراهن ”الماص” على عودة هدافه غيزا من الإصابة، التي غيبته عن مباراة الذهاب، إذ يتوقع أن يشكل قوة في خط الهجوم، بعد استعادة عافيته ومؤهلاته.

ومن المرتقب أن يواجه المغرب الفاسي ضيفه الفتح الرياضي بجل لاعبيه الأساسيين، باستثناء احتمال غياب كريم الولادي، الذي بذل الطاقم الطبي مجهودات كبيرة لتأهيله.

ويتسلح المغرب الفاسي بجماهيره الغفيرة لتجاوز عقبة الفتح الرياضي، خاصة بعدما طبعت إدارة الفريق 15 ألف تذكرة، كما اتخذ المنظمون كافة الترتيبات التنظيمية واللوجستيكية لاستقبال الجمهور، وذلك بتنسيق مع السلطات الأمنية في فاس.

في المقابل، سيكون الفتح محروما من خدمات اللاعبين عبد السلام بنجلون وإبراهيم البحري، لجمعهما إنذارين، فيما استرجع بعض مصابيه، ويتعلق الأمر بالمهدي الباسل ويوسف الكناوي وكريم بنعريف، إضافة إلى محمد فوزير، الذي خاض مباراة الذهاب أساسيا.

وسيكون الفتح محروما من خدمات حارسه الأساسي عبد الرحمان الحواصلي، بعدما أبعده المدرب وليد الركراكي في آخر لحظة، لأسباب مجهولة.

ووجه الركراكي الدعوة إلى الحارسين البديلين أيمن مجيد ويونس الزيادي، كما ينتظر أن يحدث بعض التغييرات.

واعتبر طارق السكتيوي، مدرب المغرب الفاسي، في تصريحات صحافية، مباراة الفتح الرياضي صعبة بالنسبة إلى الفريقين، مؤكدا أن الفريق الذي سيكون منظما تكتيكيا وذهنيا سيحسم النتيجة لفائدته.

وأشار السكتيوي إلى أن لاعبيه جاهزون لتقديم أفضل العروض، خاصة بعد أدائهم الجيد في الذهاب.

من جانبه، أوضح وليد الركراكي، مدرب الفتح، أن فوز فريقه في الذهاب بهدفين لواحد، لا يعني أنه مرشح قوي للتأهل إلى دور المجموعتين، مشيرا إلى أن الحظوظ تبقى متساوية بالنسبة إلى الفريقين معا.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى