خاص

بانوراما رمضان: صحتك في رمضان 14

نصائح للتغلب على العطش أثناء الصوم

نصائح صحية وغذائية، وإرشادات طبية، ومواضيع أخرى تهم صحة الصائم وغذاءه، سيتضمنها هذا الركن خلال شهر رمضان. كل يوم نصيحة طبية ومعلومة جديدة، والهدف الاستفادة من ساعات الصوم قدر الإمكان، وتجنب كل ما يمكن أن يهدد صحة الصائم بخطوات بسيطة وسهلة، وطرح ما يساعده في تجديد طاقته، التي يفقدها بعد ساعات من الصوم،  من خلال مائدته. وبالنسبة إلى الأشخاص الذين يعانون بعض الأمراض المزمنة، نصائح كثيرة ومفيدة ستجدونها في هذا الركن.

يشتد شعور الصائم في شهر رمضان المبارك بالعطش، إذ تزامن مع فصل الصيف إذ يمتد الصيام إلى أكثر من 14 ساعة في اليوم فيستمر الجسم في فقد الماء على مدار تلك الساعات ليصل إلى الإفطار وهو في حاجة ماسة لتعويض فوري وكاف لما فقدته الأنسجة من سوائل.
إلا أن الإفطار بالماء البارد يسبب الشعور بمزيد من العطش، كما أن الإكثار من تناول المشروبات المثلجة في رمضان لا يحل مشكلة العطش‏‏ بل يضاعفها، وذلك لأن الماء والمشروبات المثلجة تقوم بتبريد الأغشية المخاطية للأنف والفم، ما يجعلها أقل قدرة على أداء وظائفها في حماية الجهاز التنفسي‏، كما أنها تقلل العصارات الهاضمة مسببة صعوبة في عمليات الهضم‏.
كما يؤدي اللجوء للمثلجات إلى انخفاض المناعة في الجسم، وذلك عكس اللجوء للمشروبات الدافئة أو الحارة كالألبان والماء و»الشوربة» والعصائر الطبيعية التي تسبب شعوراً حقيقياً بالارتواء بلا مشكلات صحية‏.‏
وأوضح العديد من الأطباء أن شرب كميات كبيرة من الماء عند السحور لا يقضي على الشعور بالعطش أثناء الصيام في اليوم التالي، لأن معظم هذه المياه تكون زائدة على حاجة الجسم، لذا تفرزها الكلية بعد ساعات قليلة من تناولها.
كما أن شرب العصائر المحتوية على مواد مصنعة وملونة صناعيا والتي تحتوي على كميات كبيرة من السكر خطر على الصحة، إذ أكد أطباء التغذية أنها تسبب أضرارا وحساسية لدى الأطفال، وينصح باستبدالها بالعصائر الطازجة والفواكه.
ويحذر الأخصائيون من إفطار الصائمين بشراهة على كميات كبيرة من الأطعمة خاصةً السكريات والكربوهيدرات والدهون والمخللات، إلى جانب عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من التوابل والبهارات خاصة في وجبة السحور.
إلا أنهم ينصحون بتناول كميات قليلة من الماء على فترات متقطعة بعد الإفطار‏، مع تناول الخضراوات والفواكه الطازجة في الليل وعند السحو‏ر، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الماء والألياف التي تظل في الأمعاء مدة طويلة، ما يقلل الإحساس بالجوع والعطش‏.
‏كما أنهم ينصحون بالإكثار من السوائل التي تساعد على ترطيب الجسم، بالإضافة إلى تناول السلطة، لأنها تحتوي على عناصر غذائية مرطبة ومفيدة وغنية بالألياف والمعادن والفيتامينات التي تمد الجسم بالحيوية والنشاط والماء اللازم.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق