fbpx
وطنية

التقاعد يهدد صندوق الضمان الاجتماعي

أطلق الصندوق المغربي للضمان الاجتماعي حملة توظيف لتعزيز شبكة أعوانه، بتشغيل 142 موظفا جديدا جرى تكوينهم، أغلبهم من التقنيين المختصين، لتلبية الحاجيات المتزايدة للموارد البشرية المتخصصة. وحسب مسؤولي الصندوق، تندرج عملية التوظيف الجديدة في إطار مخطط لمواجهة الخصاص في الموارد البشرية الذي سيواجه الصندوق، في السنوات المقبلة، بسبب توقع إحالة ثلث الموظفين على التقاعد في أفق 2025.

وأوضح سعيد حميدوش، المدير العام للصندوق، خلال حفل اختتام فترة التكوين من أجل الإدماج أول أمس (الاثنين) بالبيضاء، أن إدارة الصندوق تهدف من خلال هذه الإستراتيجية تمكين المؤسسة من الموارد البشرية الضرورية للاستجابة لحاجيات زبنائها. وسيخضع الأعوان الجدد، بعد التكوين لثلاثة أشهر لفترة تدريب تحت المراقبة في مختلف وحدات الصندوق، ومتابعة عملية إدماجهم، وهي المنهجية التي اعتمدتها إدارة الصندوق من أجل منح الأطر الجديدة فرصة التعرف عن قرب على هيكل الصندوق وتنظيمه. ويعتمد الصندوق في تدبير الموارد البشرية التي تمثل ثروته الأولى، على تطوير الرأسمال البشري بكيفية مستدامة، باعتماد سياسة توظيف تهدف إلى ضمان التلاؤم بين المؤهلات الفردية (كفاءات، طموحات، إمكانات التطور الشخصي)، والمتطلبات التي تقتضيها المناصب المرغوب فيها.

ولضمان الشفافية والمساواة في انتقاء الأطر الجديدة، منح الصندوق مسطرة الاختيار لمكتب خارجي مختص في التوظيف عن طريق طلب العروض، على أساس حاجيات الصندوق المحددة من خلال القانون الإطار السنوي.

وعرفت عملية التوظيف خلال 2016، تقديم 10 آلاف طلب، احتفظ فقط  بـ 1035 منها، بعد دراسة الملفات، قبل اجتياز الاختبارات الكتابية والشفوية، التي أعطت نجاح 142 شخصا، جرى إخضاعهم للتكوين لمدة ثلاثة أشهر، قبل تعيين المرشحين المتفوقين في المناصب المسندة إليهم. وحسب المعطيات التفصيلية، فإن ثلثي الموظفين الجدد هم تقنيون متخصصون في التدبير والتواصل، 31 %  منهم أطر في الافتحاص والمالية ومهندسو دولة. أما 8 % ، فينتمون إلى قطاع الصحة للعمل في المصحات التابعة للصندوق.

وأوضح مسؤولو المؤسسة أن معدل سن المرشحين الجدد لا يتجاوز 23 سنة، 70 في المائة منهم نساء، أغلبهم من خريجي المدرسة الوطنية للتجارة والتدبير، أو الجامعة، فيما تخرج التقنيون من مراكز مكتب التكوين المهني. ومعلوم أن الصندوق الذي أنشئ في 1959 لتدبير نظام الضمان الاجتماعي لأجراء القطاع الخاص بالمغرب يشتغل بموارد بشرية  تقدر بحوالي 4300 من الأعوان في مختلف التخصصات، موزعين على وكالات الصندوق ومصالحه المركزية.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق