خاص

بانوراما رمضان: صحتك في رمضان 11

قواعد بسيطة لممارسة الرياضة في رمضان

نصائح صحية وغذائية، وإرشادات طبية، ومواضيع أخرى تهم صحة الصائم وغذاءه، سيتضمنها هذا الركن خلال شهر رمضان. كل يوم نصيحة طبية ومعلومة جديدة، والهدف الاستفادة من ساعات الصوم قدر الإمكان، وتجنب كل ما يمكن أن يهدد صحة الصائم بخطوات بسيطة وسهلة، وطرح ما يساعده في تجديد طاقته، التي يفقدها بعد ساعات من الصوم،  من خلال مائدته. وبالنسبة

إلى الأشخاص الذين يعانون بعض الأمراض المزمنة، نصائح كثيرة ومفيدة ستجدونها في هذا الركن.

تساعد ممارسة الرياضة في الوقاية من الأمراض وإكساب الجسم الصحة واللياقة البدنية وإطالة العمر الصحي. وهناك أنواع كثيرة من الأنشطة الرياضية تعمل على استمرار الحياة لدى الإنسان بشكل عام ولبعض كبار السن بشكل خاص. وبإمكان الصائم ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان وخلال الصيام، دون أثر سلبي على الجسم.
ويتفق الخبراء في مجال الطب الرياضي، وحسب الإثباتات العلمية على أن ممارسة الأنشطة الرياضية في الصيام أكثر فائدة على الجسم في تحسين الصحة العامة، وإكساب اللياقة البدنية والوقاية من الأمراض. وتكون الفائدة مختلفة طبيعيا لدى الذين يزاولون الأنشطة الرياضية في الصيام باختلاف السن ودرجة لياقتهم البدنية والصحية، ونوع الرياضة الممارسة، وأيضا كيفية ممارسة هذه الأنشطة وأوقات أدائها.
ولتحقيق الاستفادة من ممارسة الأنشطة والتمرينات الرياضية في شهر رمضان وخلال الصيام، يجب اختيار الوقت المناسب لممارسة تلك الأنشطة، إلى جانب اختيار المكان المناسب.
وينصح المختصون بممارسة التمارين الرياضية خلال الشهر في جو معتدل، فالجو الحار يزيد فقدان جسم الإنسان للسوائل، مما قد يؤدي إلى إصابة الصائم بالاجتفاف، مؤكدين أن أفضل توقيت لممارسة الرياضة يكون قبيل الإفطار مباشرة أو بعد الإفطار بساعتين أو ثلاث، ولا يجوز ممارسة الرياضة بعد الإفطار مباشرة، لأن جميع طاقة الجسم تكون في هذا الوقت موجهة نحو عملية الهضم.
ويفضل ممارسة التمارين الرياضية في أماكن جيدة التهوية وبعيدا عن التلوث والشوارع المزدحمة، أما إذا فضل الصائم ممارسة الرياضة في قاعات ومراكز الرياضة فهذا أمر جيد. كما أنه يستحب ممارستها بشكل جماعي مع بعض من أفراد العائلة أو الأصدقاء المقربين حتى لا يشعر الإنسان بالملل، ويجد من يشجعه على الاستمرار في ممارسة الرياضة بشكل يومي.
أما عن نوعية الرياضة الممكن ممارستها في شهر رمضان، فيفضل أن تكون خفيفة وغير مرهقة، وتعتبر رياضة المشي هي الأفضل في الشهر الكريم. كما لا بأس من ممارسة السباحة مع تفضيل أن تكون بعد الإفطار حتى نتجنب احتمال دخول الماء إلى الفم، ويحبذ بشكل عام طلب المشورة الطبية قبل البدء في ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة.

إيمان رضيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق