fbpx
الرياضة

جمهور الفتح يطالب بإبعاد الركراكي

FUS 6 HILAL 5BZIOUATاحتجاجات قوية على حكم المباراة والفريق ينتقل إلى كأس “كاف”

طالبت بعض جماهير الفتح الرياضي باستبعاد وليد الركراكي، مدرب الفريق قبل نهاية مباراة أول أمس (السبت) أمام أهلي طرابلس الليبي، بسبب تراجع النتائج في الفترة الأخيرة، وفشله في قيادة الفريق إلى دور المجموعات لأول مرة في تاريخه.

وودع الفتح الرياضي منافسات عصبة الأبطال الإفريقية، رغم فوزه على ضيفه أهلي طرابلس الليبي بثلاثة أهداف لواحد، في المباراة التي جمعتهما، مساء أول أمس (السبت) بملعب مولاي الحسن، لحساب إياب الدور الأول.

وجاء خروج الفتح الرياضي من منافسات عصبة الأبطال، بعد هزيمته في مباراة الذهاب بهدفين لصفر، ليواصل الفريق مشاركته في المنافسات القارية، بخوض كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، التي سيجري فيها دورا تمهيديا قبل التأهل إلى دور المجموعات.

وسجل إبراهيم البحري هدفي الفريق الرباطي في الدقيقتين 15 و25 من الجولة الأولى، غير أن أنيس سالتو، لاعب أهلي طرابلس تمكن من مباغتة دفاع الفتح مع انطلاق الجولة الثانية بدقيقتين، ثم اختتم نايف أكرد حصة التهديف في الدقيقة الأخيرة من المباراة، غير أنه لم يكن كافيا لضمان العبور إلى دور المجموعات. وعرفت المباراة احتجاجات قوية على الحكم البوركينابي غوست إيفريم زيو، بعد أن حرم الفتح من ضربة جزاء مع انطلاق الجولة الثانية، بالإضافة إلى احتسابه ضربات أخطاء لفائدة الفريق الليبي، وتساهله مع تدخلات لاعبي الأهلي القوية في حق لاعبي الفتح.

واحتج وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، كثيرا على اللاعبين في مستودع الملابس، بعد أن فشلوا في الحد من خطورة مهاجمي أهلي طرابلس، وتمكينهم من تسجيل هدف سهل، صعب مأموريتهم في التأهل إلى الدور المقبل. ورفض يوسف طلعت، مدرب الأهلي الليبي، حضور الندوة الصحافية التي تلت المباراة، إذ فضل الاحتفال رفقة لاعبيه بالتأهل إلى الدور المقبل بمستودع الملابس.

وخرج مامادو نيانغ، لاعب الفتح الرياضي، مصابا من المباراة، لينضم إلى لائحة اللاعبين المصابين بالفريق، بعد أن افتقد مجموعة من أبرز لاعبيه، ويتعلق الأمر بالمهدي الباسل وكريم بنعريف وآس مانداو، إضافة إلى محمد فوزير الذي لم يتمكن المدرب من إقحامه، لعدم استكماله العلاج بشكل تام.

ص. م

الركراكي: لا نستحق التأهل

أكد وليد الركراكي، مدرب الفتح الرياضي، أن فريقه لا يستحق التأهل إلى دور المجموعات بعصبة الأبطال الإفريقية، بعد أن فشل لاعبوه في الحفاظ على تقدمهم.

وأضاف الركراكي أنه مرتاح للأداء الذي قدمه اللاعبون في مباراة الإياب، غير أن نتيجة الذهاب لم تكن جيدة، ما ساهم في خروج فريقه المبكر من المسابقة القارية.

وأوضح الركراكي أن الجولة الأولى من المباراة كانت جيدة، لكن مع تلقي الهدف في الجولة الثانية، انخفض مستوى المباراة، وتأخر الهدف الثالث لم يكن في صالح فريقه.

وقال الركراكي إنه اعتمد على الكرات الطويلة في الجولة الأولى، ونجح في الأمر بعد أن تمكن من تسجيل هدفين، غير أنه في الجولة الثانية لم يكن الأمر مماثلا، وفشل الفريق في العودة في النتيجة.

وصرح الركراكي أنه لم يتمكن من تحقيق أحد الأهداف المسطرة خلال هذا الموسم، المتمثل في المرور إلى دور المجموعات بعصبة الأبطال، مشيرا إلى أن الإصابات زادت من متاعب الفريق.

واعترف الركراكي أنه كان يرغب في دخول تاريخ الفتح الرياضي بتأهله إلى دور المجموعات لأول مرة في مسيرته، وأن الأمر أشعره بالإحباط، وأن على فريقه أن يمتلك التجربة في مثل هذه المنافسات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى