fbpx
الرياضة

“الراك” يحافظ على الصدارة

ثالث فوز للرشاد واتحاد سيدي قاسم يقيل مدربه

حافظ الراسينغ الرياضي البيضاوي ”الراك” على صدارته للبطولة الوطنية للقسم الثاني بعد الفوز الذي حققه أول أمس (السبت) ببني ملال على حساب الرجاء المحلي بهدفين لصفر، لحساب الدورة 23 من البطولة.

ويسير الفريق البيضاوي بخطى ثابتة لتحقيق الصعود إلى القسم الأول في الذكرى المائة لتأسيسه.

واكتفى جمعية سلا بالتعادل بصفر لمثله أمام وداد تمارة، ليساهم في توسيع الفارق عن المتصدر.

وجاءت أبرز مفاجآت الدورة من ملعب العلام بسيدي قاسم، بعد تعرض الفريق المضيف للهزيمة أمام اتحاد الخميسات بثلاثة أهداف لصفر، ليبتعد الفريق عن المطاردة.

وفرضت هذه النتيجة على مسؤولي الفريق إقالة الإطار الوطني حسن الركراكي، المدرب السابق لعدد من أندية القسم الأول.

وكان اتحاد سيدي قاسم منهزما بهدف واحد إلى حدود الدقيقة التسعين من المباراة قبل أن ينهار في الوقت بدل الضائع لتستقبل شباكه هدفين بواسطة محسن هيداكا عن طريق ضربة جزاء وسعيد الروالي.

وحقق سريع وادي زم أكبر نتيجة بالدورة 23 بعد الفوز الذي حققه على حساب اتحاد تمارة بالملعب البلدي، بأربعة أهداف لصفر، ليزيد من معاناة الفريق.

ولحساب الدورة نفسها، حقق الرشاد البرنوصي فوزه الثالث في البطولة الوطنية للموسم الرياضي الجاري، على حساب أولمبيك الدشيرة.

ولم ينفع هذا الفوز الفريق البيضاوي في شيء إذ ظل في الرتبة الأخيرة رغم أنه قلص الفارق عن أولمبيك الدشيرة، صاحب الرتبة ما قبل الأخيرة إلى نقطتين.

ومن شأن هذه النتيجة أن تنعش آمال الفريق في البقاء ضمن أندية القسم الثاني، رغم صعوبة المباريات المقبلة.

وتنتظر الرشاد البرنوصي مباراة قوية أمام المغرب الفاسي مؤجلة عن الدورة 19 من البطولة،  والتي سيخوضها السبت المقبل بملعب سيدي مومن.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى