fbpx
الرياضة

فرحة هستيرية بعد تأهل “الماص”

massمسؤولو الفريق احتجوا على التحكيم والسكتيوي يشيد بمستوى لاعبيه أمام غوغونوا

عاشت بعثة المغرب الفاسي فرحة هيستيرية في أبيدجان بكوت ديفوار، بعدما نجح ”الماص” في إزاحة فريق غوغونوا الإيفواري من مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم ”كاف” في المباراة، التي جمعتهما أول أمس (السبت)، لحساب إياب الدور الأول من المسابقة نفسها.

وبلغ المغرب الفاسي الدور الموالي، رغم خسارته بهدف لصفر في الإياب، اعتبارا لفوزه في الذهاب بثلاثة أهداف لواحد.

وعمت الفرحة صفوف لاعبي ومسيري المغرب الفاسي بمستودع الملابس، بعد تحقيق التأهل، إذ رددوا شعارات وأهازيج تتغنى بالفريق ولاعبيه، قبل أن يواصلوا احتفاءهم بمقر إقامتهم في أبيدجان.

وعانى لاعبو المغرب الفاسي بسبب الحرارة والرطوبة المرتفعتين في جولتي المباراة، إضافة إلى الضغط، الذي مارسه فريق غوغونوا منذ بداية المباراة.

واحتج مسؤولو المغرب الفاسي بشدة على الحكم الكامروني بكالي كوسماس، الذي قاد المباراة، بسبب تغاضيه عن أخطاء لفائدة ”الماص”، مقابل ”تحيزه” للفريق المضيف.

وقال خالد بنوحود، الناطق الرسمي باسم المغرب الفاسي، إن قرارات  الحكم الكامروني لم تكن صائبة في مجملها، مشيرا إلى أن اللاعبين عانوا كثيرا بسبب تحيزه للمنافس بشكل واضح.

ونجح المغرب الفاسي في امتصاص اندفاع غوغونوا في الجولة الأولى، بعدما بادر إلى تنظيم هجومات متتالية بواسطة دجيجي غيرا وكوفي، إلا أن التسرع حال دون استثمار الفرص العديدة، التي أتيحت للفريق.

وأثنى طارق السكتيوي، مدرب المغرب الفاسي، على أداء لاعبيه رغم الخسارة بهدف لصفر أمام غوغونوا الإيفواري، مشيرا إلى الصعوبات، التي عاناها ”الماص” أثناء المباراة، وتابع في تصريحات صحافية ”كنا نتوقع أن المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق، إلا أن اللاعبين كانوا في مستوى التطلعات”.

وأوضح السكتيوي أن المغرب الفاسي حقق الأهم بتأهله إلى الدور الموالي، في انتظار مواصلة تألقه في المباراة المقبلة ”سنواصل مسابقة كأس ”الكاف” بتحد أكبر، وسندافع عن حظوظنا رغم أن المهمة لن تكون سهلة”.

ع. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى