fbpx
وطنية

ارتفاع مبيعات السيارات الجديدة

كرس سوق السيارات الجديدة ارتفاعه خلال فبراير الماضي، ببيع حوالي 12800 سيارة، نالت منها شركة «رونو» أزيد من النصف.

وحسب الإحصائيات الجزئية التي أعلن عنها من قبل المهنيين، فقد سوقت «داسيا» 3615 سيارة، محققة بذلك نموا بنسبة 25 في المائة، متبوعة بـ «رونو» بـ 1557 سيارة، وفورد بألف وحدة، فيما باعت شركة هيونداي 872 سيارة، بتراجع ملحوظ قدربـ 15 في المائة. وسوقت «بوجو» 912 سيارة، متبوعة بـ»فيات» بـ 863 سيارة.

وبهذه الأرقام، احتفظت السيارات الجديدة على  المستوى ذاته الذي حققته في يناير الماضي، لتؤشر بذلك على بداية إيجابية للمبيعات خلال 2017، حيث سجل نمو برقمين خلال يناير الماضي.

وحسب إحصائيات الجمعية المغربية لمستوردي السيارات، فقد بيع حوالي 13 ألفا و782 سيارة خلال يناير الماضي، بارتفاع بلغت نسبته 21,87 في المائة، مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.

وبلغ عدد السيارات الخاصة التي تم بيعها 12 ألفا و780 وحدة، بارتفاع نسبته 21,18 في المائة، بينما تم بيع ما مجموعه 1002 من السيارات النفعية الخفيفة (زائد 32, 31 في المائة).

ونجحت سوق السيارات في الحفاظ على أدائها الجيد، مستفيدة من شروط التمويل وحملات التسويق في المعارض، مكرسة التقدم الذي حققته في السنة الماضية بعدما بيع 163 ألفا و110 سيارات، بنمو قارب 24 في المائة، مقارنة مع 2015، مع هيمنة للسيارات الخاصة (152 ألفا و324 سيارة)، متبوعة بالسيارات النفعية الخفيفة (10 آلاف و786 وحدة).

وترجع أسباب النمو الذي يعرفه قطاع السيارات الجديدة، إلى توفر عوامل النجاح، وعلى الخصوص تطوير وتحسين تقنيات الترويج والإشهار، وتخفيف الأقساط الشهرية، ومنح امتيازات مختلفة من قبيل القروض بدون فائدة، والتمويل بدون تسبيق، إضافة إلى تسهيلات في الأداء، فضلا عن تنظيم النسخة العاشرة لمعرض السيارات الذي يساهم في رفع المبيعات من خلال العروض التشجيعية التي تقدمها الشركات خلال أيام المعرض.

كما استفاد القطاع من استقرار مختلف المجموعات العالمية بالمغرب، ومن بينها المصنع الفرنسي «رونو» الذي يؤكد باستمرار مكانته الرائدة داخل السوق.

واستفادت العلامة الأمريكية «فورد»، التي أنهت السنة الماضية، في الرتبة الثالثة بأزيد من 15 ألف وحدة تم بيعها، من مخطط التمويل الذي تقترحه على زبنائها، والذي تم إغناؤه بحلول جديدة للتمويل، مثل «فورد سلف وفورد تجديد».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى