fbpx
مجتمع

مستخدمو صناديق العمل يعتزمون مقاضاة أغماني

وقفة احتجاجية لمستخدمي الصناديق أمام البرلمان
خاضوا الجمعة الماضي وقفة احتجاجية أمام البرلمان ويطالبون بالتحكيم الملكي

خاض مستخدمو صناديق العمل، يوم الجمعة الماضي، وقفة احتجاجية أمام البرلمان، احتجاجا على قرار إلحاق الصناديق بالصندوق الوطني للتقاعد والتأمين الذي تضمنه مشروع ميزانية 2011، فيما هددوا بمقاضاة وزير التشغيل والتكوين المهني ردا على تصريحاته الأخيرة، “التي وصفنا فيها بالمرتشين، علاوة على المغالطات التي تضمنتها” يقول مصدر نقابي.
وفي السياق ذاته، وفيما طالبوا بالتحكيم الملكي، من خلال رسالة وجهوها إلى الديوان الملكي، يلتمسون من خلالها إنصافهم ورفع الضرر الذي سيطولهم، إذا انتقلوا إلى العمل تحت إدارة الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، أكدوا استمرار خوضهم مختلف الأشكال النضالية المتاحة من وقفات احتجاجية ومسيرات واعتصامات وإضرابات “طالما مشروع إلحاقنا بالصندوق الوطني للتقاعد هو قيد المناقشة في البرلمان” يقول المصدر ذاته، مضيفا أنه حال المصادقة عليه “سنتخذ إجراءات أكثر تصعيدا”.
وأكد المصدر النقابي “نحن، حاليا، بصدد التوقيع على عريضة سنودعها لدى محام، قصد رفع دعوى قضائية على وزير التشغيل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى