fbpx
مجتمع

نزلاء داخلية الرازي بالجديدة يحتجون

نظم تلاميذ من القسم الداخلي، التابع للثانوية التأهيلية الرازي بالجديدة، الخميس الماضي وقفة احتجاجية، تنديدا بتردي وضعف التغذية. وردد عدد منهم شعارات تندد بعدم احترام القسم الاقتصادي للبرنامج المسطر. وصرح أحد المحتجين، أن المقتصد ظل منذ بداية الدورة الأولى، “يعدنا بتسوية ومعالجة الخلل الحاصل في الوجبات الغذائية الضعيفة أصلا، إلا أنه لم يف بوعده رغم أننا في الدورة الثانية”، مضيفا أن النزلاء احتجوا على النقص الحاصل في الوجبات، إذ تم تسجيل عدة “اختلالات”، منها عدم صلاحية اللحوم الحمراء والبيضاء في مناسبات عديدة، والتي تفوح منها رائحة كريهة، مع حرمانهم من بعض الفواكه والمواد الأساسية كالموز والتفاح واليوغورت.

واستقبل مدير الثانوية بعض المحتجين، وفتح معهم باب الحوار ووعدهم بحل المشكل في أقرب الآجال.

من جهته، نفى عزيز الزاوي الحارس العام للقسم الداخلي، في اتصال هاتفي مع “الصباح”، تصريحات المحتجين بخصوص عدم صلاحية اللحوم، مؤكدا أنه يشرف بنفسه على جودة المواد بتذوقها قبل تقديمها للنزلاء، مستدلا على قوله بعدم تسجيل أية حالة تسمم منذ بداية الموسم الدراسي الجاري.

واعترف بالنقص الحاصل في بعض المواد، منها الفواكه على الخصوص، وعزا ذلك إلى شروط الصفقة الإطار، التي يضطر الممون من خلالها، إلى التعامل بحذر شديد خلال الفترة الانتقالية، حتى يتأكد من استمراره في تحمله للمسؤولية.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

وأضاف أنه فتح حوارا مع التلاميذ المحتجين رفقة مدير المؤسسة، لشرح الوضعية الراهنة، مؤكدا أن الوضع سيتغير، وأن هذا المشكل مرحلي وانتقالي، ووعد بحله بعد استئناف الممون لعمله عقب رسو الصفقة عليه.

أحمد ذو الرشاد (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى