fbpx
مجتمع

النواصر تهيكل الباعة الجائلين

كشف حسن الزيتوني عامل النواصر، تفاصيل مشروع جديد يمهد لتقنين أنشطة البيع بالتجوال وإعادة هيكلة خدمات الباعة وتحسينها، في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ويستهدف أساسا أسواق الأزقة والأسواق الدائمة والتجارة الجائلة، بقيمة 23 مليون و459 ألف و125 درهما برسم السنة المالية 2016، مع مساهمة للمستفيدين في حدود 30 %.

وشهد تنفيذ المشروع، خلال نهاية الأسبوع الماضي،  تسليم أول حصة من التجهيزات المتعلقة بالباعة الجائلين، استفادت منها أربع جمعيات للباعة الجائلين، مجموعها 30 عربة، و5 دراجات نارية ثلاثية العجلات، عادت إلى جمعيات رهان، والصداقة والمبادرة، والبيئة والمواطنة والتنمية المستدامة، والرحمة.

وأكدت اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أن حصة التجهيزات المذكورة، تم اختيارها بمقاربة تشاركية مع المستفيدين، من حيث اختيارها وإعدادها، فأخذت بعين الاعتبار الملاحظات التي أبدتها لتأتي متوافقة مع طبيعة البضائع والأنشطة، من قبيل الخبز والحلويات، والأسماك والحلزون والوصفات المغلية، والحليب ومشتقاته، والمأكولات الخفيفة، والخضر والفواكه، والأواني ومواد التجميل والملابس.

وأعلن الزيتوني للمناسبة ذاتها، أن العملية المقبلة من المشروع نفسه، ستشهد توزيع عربات خاصة لهيكلة نشاط بائعات الفطائر في غابة بوسكورة، بكلفة قدرها 425 ألف درهم لفائدة 50 مستفيدة، زيادة على دفعات أخرى، ستجعل العدد الإجمالي من المستفيدين يصل 195 بائعا جائلا. واعتبرت السلطات المحلية لإقليم النواصر، أن قطاع التجارة بالتجوال، نشاط حيوي في المنطقة، إذ يستهدف فئة مهمة من السكان، بالنظر للنمو الديمغرافي والتوسع العمراني السريع للمنطقة، فـ»صار من الضروري إدماج القطاع في دينامية ترابية ينخرط فيها مختلف الفاعلين لضمان التقائية الأهداف الاجتماعية والاقتصادية والانسانية للجهود المبذولة».

وأكد الزيتوني، في السياق نفسه، أنه يهيب برجال السلطة والمنتخبين والإدارات المعنية، مواكبة الورش المذكور لإنجاح تأطير أنشطة البيع بالتجوال، بتوفير كل الشروط الصحية والوقائية اللازمة لاستغلالها تطبيقا للشروط القانونية والمساطر الجاري بها العمل في مجال حفظ الصحة وسلامة المنتوجات الاستهلاكية والحفاظ على البيئة».

امحمد خيي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى