fbpx
حوادث

الحبس لمخمور حاول اغتصاب فتاتين

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمكناس، الأربعاء الماضي، المتهم(م.ب) بسنتين حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جنايتي محاولتي الاغتصاب والسرقة بالعنف والليل والتهديد، وجنحة السكر العلني، إذ ارتأت تمتيعه بظروف التخفيف مراعاة لحالته الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية، مع تحميله الصائر والإجبار في الأدنى.

وتفجرت القضية، استنادا إلى مصدر»الصباح»، عندما أثار انتباه عناصر دورية للشرطة بإفران شخص وهو يعترض سبيل المسماة (ف.م)على مستوى مدارة حي الشباب، في محاولة منه سرقتها والاعتداء عليها، تحت طائلة التهديد بقنينة زجاجية للجعة، ويتعلق الأمر بالمتهم (م.ب)، الذي لاذ بالفرار، قبل أن يتم ضبطه بعد ذلك متلبسا باعتراض سبيل ضحية ثانية المسماة (ي.ر)، محاولا استدراجها إلى مكان منزو بغرض اغتصابها، ليتم إيقافه في حالة تلبس وهو في حالة سكر بين. وبعد تفتيشه وقائيا عثر بحوزته على قنينتي خمر زجاجيتين.

وعند الاستماع إليها تمهيديا في محضر قانوني، صرحت المشتكية (ف.م) أنها بينما كانت في طريقها إلى مقر سكناها فوجئت بالمتهم، الذي كان في حالة هيستيرية، وهو يعترض سبيلها، قبل أن يمسكها من ملابسها مرغما إياها على مرافقته إلى الغابة بغرض ممارسة الجنس عليها.

واعترف المتهم عند استنطاقه تمهيديا بالمنسوب إليه جملة وتفصيلا، قبل أن يتراجع عن تصريحاته أمام هيأة المحكمة التي واجهته باعترافاته المفصلة المضمنة بمحضر الضابطة القضائية، فلم يسلم بها مصرحا أنها لم تصدر عنه وأنه لم يتمكن من الاطلاع على المحضر، ما جعله يرفض التوقيع عليه، معترفا فقط بجنحة السكر العلني. وبعدما التمس ممثل النيابة العامة إدانة المتهم وفق فصول المتابعة، تناول الكلمة دفاعه، المنتدب في إطار المساعدة القضائية، ملتمسا من المحكمة تأخير القضية إلى حين حضور مصرحتي المحضر من أجل إجراء المواجهة مع مؤازره، وهو الملتمس الذي رفضته الغرفة، التي قررت اعتبار القضية جاهزة، ساعتها عاد الدفاع والتمس أساسا التصريح ببراءة موكله من محاولتي الاغتصاب والسرقة، وإعادة تكييف المتابعة إلى جنحة السكر العلني، واحتياطيا تمتيعه بأقصى ما يمكن من ظروف التخفيف، مراعاة لظروفه الاجتماعية ولانعدام سوابقه القضائية، والاكتفاء بالتالي بما قضاه رهن الاعتقال.

خليل المنوني (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى