fbpx
خاص

فضيحة تنصت على الهواتف تعري علاقة الإعلام بالسياسة

إمبراطور الإعلام روبرت مردوخ يجر وراءه رجال الأمن والسياسة إلى الحضيض

كان إعلان روبيرت مردوخ، إمبراطور الإعلام، ورئيس شركة «نيوز إنترناشونال»، مالكة صحيفة «نيوز أوف ذي وورلد»، إغلاق الصحيفة بعد صدور العدد الأخير، الأحد قبل الماضي، صدمة كبيرة في الأوساط الصحافية والسياسية على حد سواء، وكانت لها تبعات خطيرة جدا بعد أن أنهت مسيرة واحدة من أقدم الصحف البريطانية وأوسعها انتشاراً، بسبب فضائح التنصت على الهواتف


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى