fbpx
مجتمع

التعاونيات المغربية تدخل “المارشال هاوس”

عبارة عن رواق للمنتوجات الأكثر مبيعا في الأسبوع الأخضر ببرلين

تمكن أربعون منتوجا مجاليا ضمن مئات المعروضات المغربية في الدورة 82 للأسبوع الأخضر ببرلين، أعرق ملتقى دولي للأغذية والبستنة في العالم، من الولوج إلى رواق “المارشال هاوس”، الذي لا يلجه إلا المستوردون وكبار الموزعين الألمان للتعرف فيها على المنتوجات الأكثر مبيعا في الأسبوع.
وتعد المشاركة المغربية في الرواق الخاص بالمستوردين والموزعين، الثانية على التوالي، إذ وصلت المنتوجات المغربية المعروضة في الأسبوع الأخضر ببرلين، إلى ذلك الرواق الخاص بالمهنيين، السنة الماضية، لمناسبة اختيار المغرب ضيف شرف المعرض خلال تلك الدورة.
وكشف مسؤولو المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، في لقاء مع “الصباح” لمناسبة المشاركة السادسة للمغرب في الأسبوع الأخضر ببرلين، أن المغرب، وبعدما ضاعف خلال الدورة 82 للأسبوع التي ستختتم في 30 يناير الجاري،  عدد منتوجاته المؤهلة إلى “المارشال هاوس”، يتوقع أن يتضاعف عدد المنتوجات التي ستكون موضوع اتفاقيات تجارية للاستيراد بين الموزعين الألمان والتعاونيات المغربية.
وفيما أكد مسؤولو المؤسسة المستقلة، أن رواق “المارشال هاوس”، كان مرتقبا أن يستقطب خلال الدورة الحالية للأسبوع الأخضر، 400 مستورد وموزع ألماني، أوضحوا أن إحداث ذلك الرواق من قبل منظمي الأسبوع الأخضر، جاء لإضفاء لمسة مهنية على الأسبوع الأخضر، الذي يتميز أساسا بفتح أبوابه سنويا أمام 400 ألف مستهلك نهائي للمنتوجات الفلاحية.
وبخصوص المساطر المتبعة، إذا ما نال منتوج مغربي ضمن المنتوجات المؤهلة إلى “المارشال هاوس” إعجاب مستورد ألماني، أوضح مسؤولو المؤسسة المستقلة لمراقبة وتنسيق الصادرات، أنه يتصل برقم هاتفي خاص فينظم له موعد مع العارض المغربي، إبان فعاليات الأسبوع الأخضر، فيحل بالرواق المغربي، ليتعرف، تحت إشراف المؤسسة المستقلة، على كل تفاصيل المنتوج، ما ينتهي بإبرام اتفاقية تجارية بينه والتعاونية المغربية.
واللافت في المشاركــة المغربية برواق “المارشال هاوس” في الأسبوع الأخضر لبرلين، هذه المرة، أن جميع التعاونيات المغربية المشاركة، وعددها عشرون، أوصلت منتوجاتها إلى ذلك الرواق الاستثنائي، إذ أن لكل تعاونية مغربية مشــاركة في الأسبوع الأخضر، منتوجين في “المارشال هاوس”، ما يعني إقبالا من قبل زوار المعرض على المنتوجات المحلية المغربية.
واللافت أيضا، في التعاونيات المغربية العشرين التي تــأهلت منتــوجاتها إلى “المارشــال هــاوس”، أن 10 منهــا، تشــــارك لأول مرة في معرض دولــي للمنتوجات المجالية، أما المنتـوجات التي جاءت بها إلى ألمانيا، فهي الزعفـــران ونبات الكبار وتمور المجهول وأركان وزيت الزيتون والكسكــس ومشتقــات نبات الصبار والتوابل.
يشار إلى أن العارضين المغاربة العشرين، يمثلون، حسب ما كشفه محمد الكروج، المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، في لقاء مع “الصباح” بالأسبــوع الأخضـر لبرلين، 3168 فلاحا صغيرا ينتجون مختلف أنواع المواد المعروضة بثماني جهات بالمغرب، 950 منهم نساء، وكلهم استفادوا من برامج التأهيل والتثمين التي يـــوفرها مخطط المغرب الأخضر منذ 2008، ما أهلهم لممارسة نشاط التصدير نحو الخارج.
امحمد خيي (موفد الصباح إلى برلين)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق