fbpx
أخبار 24/24دوليات

وفد جزائري بأمريكا لكسب ود ترامب

تحادث وفد عن البرلمان الجزائري أمس الخميس، بواشنطن مع أعضاء من الكونغرس الأمريكي حول تطور العلاقات بين الجزائر و الولايات المتحدة و كذا المسائل ذات الاهتمام المشترك.

ويضم الوفد الذي حضر مأدبة فطور نظمها الكونغرس وحضرها الرئيس دونالد ترامب، عضو مجلس الأمة حفيظة بن شهيدة ونائب رئيس المجلس الشعبي الوطني جمال بوراس والناطق باسم التجمع الوطني الديمقراطي صديق شيهاب ورئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الجزائرية-الأمريكية عبد الكريم مهني.

وسمحت اللقاءات الثلاثة التي عقدت مع عضو مجلس الشيوخ الجمهوري لأوكلاهوما جيم إينوف وعضوي الكونغرس الديمقراطيين وكذا عضوي مجموعة أصدقاء الجزائر ضمن الكونغرس الأمريكي جوزيف كينيدي و جون كونيرس بالتطرق إلى آفاق تطوير العلاقات الثنائية لاسيما الدعم الأمريكي للاستثمار ومسار تنويع الاقتصاد الوطني.

وخلال هذه المحادثات تم إبراز التقدم الديمقراطي الذي أحرزته الجزائر و الذي توج بمراجعة الدستور الذي كرس أسس دولة القانون و ضمانات حماية حريات المواطنين.

وفي نفس السياق تم التطرق إلى الدور الهام للهيئة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات في تكريس المسار الديمقراطي.

وسمح اللقاء الذي جمع السيدان شيهاب ومهني بعضو مجلس الشيوخ إينوف بالتطرق إلى المسألة الصحراوية.

وسيتوجه عضو مجلس الشيوخ الذي عارض تفكيك المينورسو هذا الشهر مع مجموعة من أعضاء الكونغرس الأمريكي إلى مخيمات اللاجئين الصحراويين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى