fbpx
وطنية

الجمعية الدولية للنساء القاضيات بمحكمة النقض

DSC 0127 1حل وفد عن الجمعية الدولية للنساء القاضيات يضم   ليزا ديفس، المديرة التنفيذية للجمعية، ونانسي هنري المستشارة الأولى للجمعية، ومينة السكراتي المديرة الجهوية لفرع الجمعية بأوربا وشمال إفريقيا ودول الخليج، الاثنين الماضي، بمحكمة النقض، في إطار تفعيل الخطة الإستراتيجية لمحكمة النقض الرامية إلى إعمال مقتضيات الدستور وترسيخ روابط التعاون والتقارب والشراكة البناءة وتنويع علاقات الصداقة والتبادل الإنساني والعلمي والتقني والثقافي،  مع استحضار مقاربة النوع في جميع مبادرات التعاون سواء على المستوى الوطني أو الدولي.

وعرف اللقاء الذي تميز  بحضور  قاضيات بمحكمة النقض، إلقاء عروض تعكس حجم التحولات الإيجابية ودينامية التغيير والتطوير البناء الذي تعرفه مقاربة النوع و حقوق المرأة بالمغرب في المجالات الحقوقية والقانونية والقضائية،  إذ تناولت  المواضيع التي ألقيت في اللقاء لمحة عن مكانة المرأة بمحكمة النقض قدمته ابتسام المؤدن مستشارة بمحكمة النقض، مسؤولة عن قسم النشر والتوثيق القضائي؛ وحقوق المرأة في مجال الشغل ، قدمته مليكة بننزاهير، رئيسة الغرفة الاجتماعية بمحكمة النقض؛ ودعم مركز المرأة في الأسرة قانونيا وقضائيا، قدمته لطيفة توفيق رئيسة غرفة بمحكمة النقض مسؤولة عن القسم القانوني؛ والمرأة القاضية في جهاز النيابة العامة قدمته لبنى الوزاني محامية عامة بمحكمة النقض؛ والمرأة القاضية في الإدارة القضائية قدمته إيمان المالكي مستشارة ملحقة بمحكمة النقض، مكلفة بالتواصل.

وانصب النقاش الذي تلا العروض، على  المجهودات المبذولة من قبل محكمة النقض لإيلاء المرأة المكانة التي تستحقها داخل قطاع العدالة إضافة إلى دعم مركزها على المستويين القانوني والقضائي.

وعبر الوفد  الذي زار المحكمة عن رغبته في الاستفادة من انخراط القاضيات المغربيات ومساهمتهن في إثراء العمل داخل الجمعية، من خلال مشاركتهن في الدورات التدريبية وكافة الأنشطة التي تنظمها الجمعية دعما لحقوق الإنسان عامة ولحقوق النساء على وجه الخصوص في أفق القضاء على كل أشكال التمييز ضدهن. وانتهى اللقاء بجولة لعضوات الوفد حول أهم مرافق المحكمة، إذ اطلعن على ما يزخر به متحف الذاكرة القضائية من وثائق ومخطوطات نادرة، كما وقعن  على الدفتر الذهبي للمتحف.

كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى