fbpx
مجتمع

مهنيو الصيد ببني أنصار يهددون بالتصعيد

يخوض مهنيو قطاع الصيد البحري وربابنة مراكب الصيد الساحلي بميناء بني أنصار بالناظور، إضرابا مفتوحا عن العمل، احتجاجا على لجوء فئة من المهنيين العاملين بالقطاع ذاته، إلى تخصيص أكثر من قارب إنارة داخل الحوض المينائي، الذي عادة مايرافق مراكب الصيد الساحلي المتخصصة في صيد سمك السردين.  وقال مصدر مطلع، إن قرار الإضراب يأتي على خلفية قيام بعض المهنيين بخرق القانون المتمثل في ضرورة الاحتفاظ بقارب واحد للإنارة الاصطناعية داخل الحوض المينائي ببني أنصار، وعدم التقيد بمقتضياته، ما يضر بمصلحة سائر المهنيين. وأشار المحتجون إلى أن العديد من المراكب التي تمارس نشاطها بشباك السردين والمحسوبة على قطاع الصيد التقليدي، تستعمل أكثر من قارب للإنارة في الصيد، تصل إلى حد استعمال ومرافقة أربعة قوارب للإنارة، الأمر الذي يعد خرقا للقوانين المعمول بها ومخالفا للمرسوم رقم 2.59.0057، المتعلق بمزاولة صيد الأسماك بالأضواء الاصطناعية.

وأعلن المعنيون بالأمر في رسائل موجهة إلى عامل إقليم الناظور، ومندوب الصيد البحري،  توقفهم عن الخروج والإبحار لمدة مفتوحة، لوضع حد لقوارب الصيد الحاملة للإنارة، مؤكدين أن ذلك يأتي بسبب عدم تنفيذ وعدم احترام أي من المقرارات والتوصيات التي أسفر عنها الاجتماع الذي انعقد يوم 30 نونبر الماضي بمقر مندوبية الصيد البحري بميناء بني أنصار والذي جمع مختلف الأطراف المعنية بقطاع الصيد الساحلي والمسؤولين بالميناء والسلطات المحلية.

وحري بالتذكير أن مندوبية الصيد البحري بالناظور، عممت مذكرة على مهنيي القطاع، تلزمهم بالاحتفاظ بقارب واحد فقط للإنارة، وباتخاذ كافة الإجراءات الإدارية في حق كل مخالف، غير أنها لم تنفذ قاعدة الزجر في حق المخالفين للقوانين، حسب قول المتضررين.

جمال الفكيكي (الناظور)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى