fbpx
ملف الصباح

ثـقـافـة ذكـوريـة سـائـدة

النساء المعنفات يتحملن جزءا من المسؤولية بصمتهن على أمل تغير سلوك الشريك

رغم وجود عقوبات زجرية قاسية في حق مرتكبي العنف ضد النساء، فإن جولة بسيطة داخل مراكز الاستماع التابعة للجمعيات النسائية تؤكد أن القانون وحده في شقة الزجري غير كاف، بل لابد من مصاحبته بحملات تحسيسية من أجل تغيير سلوكات خاطئة ترسخت لدى الطرفين عبر سنوات من إعادة إنتاج ثقافة ذكورية.
النساء اللائي يتعرضن للعنف يتحملن جانبا من المسؤولية لصمتهن على العنف الممارس في حقهن على أمل تغير سلوك الشريك واعتقاد أن ما يحدث خلال الاعتداء الأول لا يعدو أن يكون نزوة عابرة سرعان ما تنتهي وتعود الأمور إلى طبيعتها، غير


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى