خاص

الدراجات… العشق الممنوع

يواجه عشاق الدراجات مشاكل كبيرة مع القانون، مع حلول السنة الجديدة، تاريخ انطلاق المراقبة الفعلية، في سياق تنفيذ المرسوم الجديد الذي يحدد سند الملكية، خصوصا بالنسبة إلى الدراجات التي تتوفر على محركات تتجاوز سعتها 50 سنتمترا مكعبا، إذ يفترض بملاكها تسوية الوضعية القانونية لدراجاتهم، من خلال الاتصال بمراكز تسجيل السيارات، لمباشرة عملية التسجيل والترقيم، التي أصبحت تكلف مبلغ ألف و400 درهم.
وخلال السنوات الخمس الماضية، أصبحت الدراجات الكبيرة من علامات “هــارلي دافيــدسون” و”يامــاها” و”كــوازاكي”، المتخصصة في فئة الدراجات التي تتجاوز 50 سنتمترا مكعبا أو المعروفة اختصارا بـ”C C”، تحظى بإقبال كبير من قبــل الملاك، نظرا لصغر حجم هذا الناقل، واستجابته لإكراهات السير والجولان في المدن الكبرى، خصوصا في البيضاء، إذ تحولت إلى ضرورة يومية، الأمر الذي أنعش السوق الذي يضم حالياـ حوالي 40 مقاولة مغربية، تستورد 70 علامة تجارية.
وتظل العلامات التجارية الأكثر رواجا في فئة الدراجات “C C”، “هارلي دافيدسون” التي باتت تستحوذ على اهتمام الزبناء بفضل تراجع أسعارها بعد افتتاح مساحة عرض لها بالدار البيضاء منذ يونيو 2007، إذ بلغ متوسط مبيعاتها السنوية خلال حوالي سبع سنوات 100 دراجة.
وبهذا الخصوص، يؤكــد المسؤول التجاري للعلامة بالمغرب، توفر الشركة المسـوقة للعلامــة على دفتــر طلبات يمتد إلى سنة ونصف سنة، إذ تستقطب الدراجات الأمريكيــة فئة كبيرة من الزبناء، تتراوح أعمارهم بين 18 و73 سنة، إلى جــانب تنافسية أسعارها الترويجية التي تبدأ من 99 ألفا و500 درهم للدراجة، مضيفا أن الإستراتيجية التجارية لـ”هارلي دافيدسون” فــي المغرب مستمدة من الشركة الأم في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ تحرص علــى إحداث حافظة زبناء أوفياء للعلامة، من خلال تعــزيز خدمات ما بعد البيع، عبر توفير قطع الغيار الأصلية وخدمات الصيانة الجيدة، وكذا تسهيل استفادة الزبناء من خدمات الورشات المتنقلة، ذلك أن تقنيي الصيانة يتلقون تكوينا مستمرا في فــروع الشــركة الأم بأميركا والإمارات العربية المتحدة.
ويجذب سحر الدراجات اليابانية عشاق العجلتين بشكل متزايد، خصوصا دراجات “كوازاكي”، التي تنبض بمحركات تتجاوز سعتها 50 سنتمترا مكعبا، إذ تتراوح مبيعاتها السنوية في السوق المحلية بين 40 دراجة و50، فيما تراهن شركة “فترا ماروك”، الموزع الحصري للعلامة اليابانية في المغرب، على إنعاش المبيعات من خلال التخفيض النسبي لسعر الدراجة، في سياق عروض ترويجية، علما أن السعر يبدأ من 49 ألف درهم ليصل إلى 270 ألف درهم.
وحول خدمات ما بعد البيع، تستورد الشركة المسوقة لعلامة “كوازاكي”، قطع الغيار الأصلية من بلد المنشأ، وتوفر خدمة الورشات المتنقلة لصيانة دراجات الزبناء، الذين تتراوح أعمارهم في أغلب الأحيان بين 18 و40 سنة. وفي المقابل هناك علامات تجارية يابانية اختارت توسيع دائرة منتوجاتها لتشمل فئات تحت سقف “C C”. يتعلق الأمر بعلامة “ياماها” التي تعرض دراجات “سكوتر” يتراوح سعرها بين 22 ألفا و990 درهما و29 ألفا و990 درهما، ودراجات من فئة أكبر يتراوح سعرها بين 46 ألف درهم و230 ألفا.
بدر الدين عتيقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق