مجتمع

انقطاع الماء ببنصميم يؤرقنا

«سئمنا من المشاكل المرتبطة بالانقطاع المفاجئ والعشوائي للماء الصالح للشرب».. تلك صرخة مدوية جهر بها سكان زاوية بن صميم بإفران، ردا على ما أسموه «التدخل المفاجئ والعشوائي لمقاولة»، ما تسبب في انقطاع المادة عن الفلاحين،طيلة أيام العطلة المتزامنة مع الاحتفال بعيد المولد النبوي الشريف.

ويزيد السكان المتضررون «إن معاناتنا مع الماء الصالح للشرب، لن تعرف نهايتها إلا بوضع حد لتصرفات المقاولة وتحديد المسؤوليات كل حسب اختصاصاته»، متمنين من الجهات المعنية التدخل العاجل لإنصافهم ووضع حد لكل أشكال الاستهتار بمصالح المواطنين من سكان هذه الزاوية.

معاناة حقيقية عاشها سكان الزاوية منذ ليلة الجمعة 9 دجنبر الجاري، وتسببت في اصطدامات واشتباكات في صفوف السكان سيما أن الانقطاع تم دون إخبارهم أو إعلام الجمعية المختصة، وفي وقت كانت فيه غالبية العائلات مجتمعة لإحياء صلة الرحم بعضها وفد على المنطقة من مدن مجاورة لمباركة العيد.

ودخلت جمعية «الكرامة للماء الصالح للشرب والتنمية المستدامة لزاوية بن صميم»، على الخط، وراسلت عامل إقليم إفران، طلبا لتدخله، معلنة تضامنها مع فلاحي المنطقة ومربي الماشية، مطالبة بالإسراع بوضع موزع لمصدر العين لتمكين ساقية ادمران من الاستفادة من حصتها من المادة بشكل عادل.

وتقدمت الجمعية باحتجاجها رسميا إلى كل من يهمه الأمر، ضد «التصرفات اللامسؤولة للمقاول الذي تعمد عدم الإجابة عن اتصالات الجمعية» بتعبير رسالتها إلى العامل، التي طالبت فيها بإيفاد لجنة تقنية مختصة لمراقبة الأشغال والإصلاحات التي يقوم بها، مطالبة إياه بتغيير مسار الأنابيب التي مرت بملكية ورثة دغوغي.

وقالت إن ذلك تم بدون إذن من الجمعية، مضيفة «لتجنب كل التدخلات العشوائية والفوضوية، نطالب بتكوين لجنة رسمية لمواكبة هذه الأشغال إلى حين انتهائها بشكل نهائي، سيما التي تخص الإصلاحات والأشغال الخاصة بالشبكة داخل مركز المنطقة» حسب ما ورد في رسالة الجمعية إلى عامل إفران.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق