أســــــرة

الهاتف المحمول… شر لابد منه

اختصاصيون  يحذرون من مخاطره ولاصقة تمنع تسرب موجاته إلى الجسم

اضطرابات النوم وآلام الرأس وطنين في الأذن والإحساس بالتوتر وغيره،  من المشاكل التي  قد تترتب عن استعمال الهاتف المحمول بشكل مبالغ فيه، والأكثر من ذلك، فحسب دراسات علمية فموجات  الهاتف المحمول  قد تكون السبب في ظهور أعراض أخرى على الأطفال والنساء الحوامل. في هذا الخاص نتطرق إلى أهم المخاطر التي يسببها الهاتف المحمول، الذي صار من الصعب الاستغناء عنه. كما نكشف أحدث التقنيات لمنع تسرب موجاته للجسم والتي تصيب بأمراض  خطيرة. في ما يلي  التفاصيل:

إ. ر

الجهاز العصبي الأكثر تأثرا

حجي قالت إنه كلما زادت جودة الأجهزة ارتفعت مخاطرها

قالت الدكتورة سارة حجي، طبيبة عامة ومختصة في طب العمل إن الجهاز العصبي يعتبر الأكثر تأثرا باستعمال الهواتف المحمولة نتيجة الموجات “إلكترومانيتيك” المحيطة بها. وأوضحت الدكتورة حجي أنه كلما كانت الأجهزة ذات جودة عالية كلما زادت مخاطرها. عن هذه المحاور وأخرى تتحدث الدكتورة سارة حجي لـ”الصباح” في الحوار التالي:

< هل هناك مخاطر ناتجة عن استعمال الهواتف المحمولة؟

< أكيد هناك مخاطر، وأولها يعتبر عاما ومرتبطا بالحياة العامة لمستعمليه، إذ لم يعد الهاتف مجرد وسيلة للتواصل وإجراء المكالمات، إذ أصبح وسيلة للبحث في الأنترنيت واللعب كذلك. وبالتالي فالوقت الذي كان يستغل من أجل الراحة أو العمل والقيام بأمور تعود بالنفع أصبح يتم تضييعه غالبا عن طريق استعمال الأجهزة . ومن بين ثاني المخاطر المرتبطة بالهواتف المحمولة هو انعكاساته على الصحة ويأتي في مقدمتها الجهاز العصبي.

< ما هي الأعراض المرتبطة بانعكاسات الهواتف المحمولة على الجهاز العصبي؟

< مازالت الأبحاث الطبية مستمرة بهذا الصدد ولا توجد معلومات دقيقة، لكن ما تم الاتفاق عليه هو أنها تساهم في الإصابة بقلة النوم، إذ غالبا ما يتم استعماله حتى وقت متأخر من الليل.

< هل صحيح أن استعمال الهواتف المحمولة بشكل مكثف يساهم في نقص حاسة السمع؟

< إن استعمال الهاتف المحمول على الأذن نفسها يساهم في نقص حاسة السمع، إذ تعتبر سريعة التأثر، سيما أنها مرتبطة بالخلايا العصبية ذات العمر المحدود، والتي كلما عملت بكثرة كلما تدمرت بسرعة. ورغم أن الأذن تتأثر بنقص السمع، لكن الدراسات التي مازالت طور الإنجاز لم تحدد بعد النسبة المئوية لنقص حاسة السمع الناتجة عن استعمال الأجهزة الإلكترونية.

< هل يسبب الاستعمال المكثف للهاتف المحمول آلام الرأس؟

< إن آلام الرأس التي يشعر بها البعض نتيجة الإفراط في استعمال الهواتف المحمولة هو بسبب الدخول في دائرة الإدمان عليها، ما تكون له انعكاسات على الحياة المهنية والعلاقات العائلية. وتنتج آلام الرأس كذلك عن الحالة النفسية التي قد يشعر بها البعض نتيجة ملاحظات من المسؤول في العمل أو فرد من العائلة نتيجة إهمال القيام بواجباته، وبالتالي عدم ارتياحه من الأمر يكون سببا في الشعور بآلام الرأس.

< هل للإفراط في استعمال الهواتف المحمولة تأثير على القلب؟

< إن كل الأجهزة الإلكترونية التي يؤثر استعمالها على الجهاز العصبي يترتب عنها أيضا تأثير عل كل مكونات الجسم ومن بينها القلب والعضلات والمفاصل، والذي ينتج عن الجلوس لساعات طويلة عند استعمال الهاتف المحمول أو أجهزة إلكترونية من أجل البحث أو الترفيه.

< ينصح البعض بعدم وضع الهواتف المحمولة في مكان قريب من الرأس أثناء النوم، فما صحة ذلك؟

< إن الهاتف المحمول حتى وإن لم يكن مستعملا فإنه تحيط به موجات “إلكترومانيتيك” وتظهر عند استقبال الجهاز لرسائل “إس إم إس”، والتي كلما كان عددها كبيرا كلما زاد تأثيرها على الجهاز العصبي، إلى جانب أنها تساهم في عدم القدرة على التركيز أو النوم. وأود أن أؤكد أن الهواتف المحمولة كلما كانت ذات جودة عالية كلما زادت حدة الموجات “الإلكترو مانيتيك”، الأمر الذي تأكد من خلال حادث احتراق بعد طرح واحد من بين الأجهزة ذات الجودة العالية وسارعت إثره الشركة المصنعة بجمعه من الأسواق.

وقبل وقوع هذا الحادث كانت الجهات المصنعة للأجهزة تنفي وجود أية مخاطر للأجهزة المحمولة، إلا أنه بعد حادث الاحتراق تم إنجاز عدة دراسات وأبحاث بهذا الشأن والتي لم يتم بعد الإعلان عن نتائجها النهائية والتي تستند إلى قواعد علمية.

< يلجأ البعض إلى الرد على الهاتف المحمول أثناء شحنه بالكهرباء، فما تعليقك على الموضوع؟

إن الرد على الهاتف المحمول أثناء شحنه يجعل الشخص عرضا إلى موجات كهربائية وكذلك موجات “إلكترو مانيتيك”، الأمر الذي تنتج عنه في بعض الحالات حروقات. لذا يستحسن عدم القيام بذلك، بل وعدم تشغيل الجهاز إلى حين استكمال شحنه كهربائيا.

أجرت الحوار: أمينة كندي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق