fbpx
خاص

دسترة الأمازيغية في مشروع الدستور

المشاركون في الندوة أكدوا أهمية قرار الدسترة ودعوا إلى بذل جهود لتفعيله في الواقع

تنفس الأمازيغيون الصعداء عندما تقرر ترسيم الأمازيغية في مشروع الدستور الجديد. وبالنسبة إلى عدد منهم، فإن الدولة استدركت الخطأ التي ارتكبته في حق الأمازيغيين، لكن هناك من أبدى استياءه من الطريقة التي وردت بها الأمازيغية في المشروع، في حين يذهب البعض إلى إبداء تخوفات من هذه الدسترة.  لمناقشة هذا الموضوع، استضافت “الصباح” في مكتبها بالرباط، لحسن الحداد، عضو المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية،
وعادل بن حمزة، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، وأحمد عصيد، عن المرصد الأمازيغي للحريات والحقوق.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى