fbpx
ملف الصباح

معلم .. آه يا زمان

لا يعرف الملل والضجر والعياء، ليس من كثرة التدريس وتحصيل العلم، بل من جلوسه الدائم بالمقهى والانشغال بالكلمات المسهمة. هو أستاذ، كما يناديه النادل. حين يسمعها المعلم يتبرم، فهو حريص على نسيان مهنته في لحظات الفراغ الطويلة، بل تجده منخرطا في نقاش طويل مع العاطلين أو “سماسرة” السيارات، متجاهلا زملاءهأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى