fbpx
مجتمع

تلاميذ مكناس في عمق “كوب22”

خصصت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بمكناس، السبت الماضي، لتنظيم تظاهرة تربوية بالساحة الإدارية بالمدينة، وذلك مساهمة في الأنشطة المواكبة لاحتضان المغرب لفعاليات المؤتمر العالمي للتغيرات المناخية.

وترأس هذه الفعاليات عبد الغني الصبار، عامل إقليم مكناس وسومية بن عبو، المديرة الإقليمية للوزارة والوفد الرسمي المرافق لهما، علاوة على وفد يمثل مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس ـ مكناس.

وتضمنت فقرات هذا البرنامج الغني، جملة من الأنشطة التي تهدف إلى التحسيس، وزرع ثقافة الحفاظ على البيئة في صفوف تلاميذ المؤسسات التعليمية. وبعد إعطاء إشارة انطلاق سباق العدو في محيط الساحة لفئتي الذكور والإناث من التلاميذ المؤهلين، شرع الوفد في زيارة الأروقة المقامة خصيصا للمناسبة، إذ عرضت منتوجات المؤسسات التعليمية المتضمنة لمخترعات التلاميذ في إطار تظاهرات الشباب والعلم وذات العلاقة بموضوع الطاقات المتجددة،  ولوحات، وأعمال يدوية في إطار إعادة استغلال بعض المواد السابق استخدامها، وغير ذلك مما يدخل في سياق اقتراح حلول للتغيرات المناخية. وانتقل الجميع لمتابعة مجريات مقابلة استعراضية في كرة اليد تشكل طرفاها من فريقين للمؤسستين التعليميتين المؤهلتين لهذه المقابلة. ثم شارك الحاضرون في عملية زرع شتائل زهور بحديقة الساحة الإدارية بمكناس، بعدما تم إنجاز كل عمليات تشذيب الأشجار وحفر وتنظيف وتهييء المساحات المحتضنة.

حميد بن التهامي (مكناس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق