fbpx
الرياضة

الديك الفرنسي يبيض ذهبا

مداخيل الاتحاد تصل 250 مليون أورو واللاعبون يحصلون على الملايين

اللعب لمنتخب فرنسا يشكل حلم كل اللاعبين خصوصا خلال مشاركته في التظاهرات الكبرى (بطولة أمم أوربا أو كأس العالم). لكن هذا الأمر يعتبر عبئا كبيرا على الاتحاد الفرنسي خصوصا من الناحية المالية، رغم تأكيدات المسؤولين الفرنسيين أن هذه المنح يستحقها هؤلاء اللاعبون باعتبارهم سفراء لفرنسا ويتحملون مسؤولية تمثيلها في المحافل الدولية.

France's midfielder Paul Pogba plays the ball during the Euro 2016 group A football match between France and Romania at Stade de France, in Saint-Denis, north of Paris, on June 10, 2016. / AFP PHOTO / FRANCK FIFE
لكن كم يربح اللاعبون حين مشاركتهم مع المنتخب الفرنسي؟ حاولت ”ليكيب” الصحيفة الفرنسية الإجابة عن هذا السؤل في تحقيق نشرته في عددها الأخير.

وقدمت الصحيفة الفرنسية الشهيرة أجوبة للعديد من الأسئلة حول مداخيل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم ورواتب اللاعبين ومعايير استفادتهم من منح مباريات أمم أوربا الأخيرة.

كم يربح اللاعبون في أنديتهم؟

في المعدل، يحصل اللاعبون الدوليون الفرنسيون على راتب شهري في أنديتهم يصل إلى 400 ألف أورو، ربما يكون أقل أو ربما يكون أكثر لكن الفروق في المعدل تصل إلى 83 ألف أورو. كان بليز ماتويدي، لاعب باريس سان جيرمان، أغلى لاعب من حيث الراتب الشهري إذ يصل ما يحصل عليه إلى 750 ألف أورو شهريا (9 ملايين أورو سنويا)، قبل أن ينضم بول بوغبا إلى مانشستر يونايتد الانجليزي قادما من جوفنتوس الإيطالي، يليه في الراتب أوليفيي جيرو ب 616 ألف أورو شهريا (7.3 ملايين أورو سنويا) بعده ديمتري باييت ب 600 ألف أورو شهريا (7.2 ملايين أورو سنويا) ثم أنطوان غريزمان ب 460 ألف أورو شهريا (5.5 ملايين أورو سنويا) ثم موسى سيسكوكو ب458 ألف أورو شهريا (5 ملايين أورو سنويا) ثم يوهان كاباي ب 375 ألف أورو (4.4 ملايين أورو سنويا).

أما مدرب المنتخب الفرنسي ديديي ديشان فيحصل على 166 ألف أورو شهريا (مليونا أورو سنويا).

الآن، أصبح بوغبا الأغلى في تاريخ الكرة الفرنسي براتب شهري يصل إلى مليون و500 ألف أورو (15 مليون أورو راتبا سنويا).

أموال المنتخب

وضع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم معايير لاستفادة اللاعبين من منح المباريات خلال مشاركاتهم، وقدمت ”ليكيب” تلك المعايير انطلاقا من كأس أمم أوربا 2016 الذي استضافته فرنسا أخيرا:

في حال فشل اللاعبون في التأهل إلى ربع النهائي لا يحصلون على شيء.

في حال الوصول إلى ربع النهائي يحصل كل لاعب على 160 ألف أورو.

المنحة تصل في حال تأهل المنتخب الفرنسي إلى المباراة النهائية 210 آلاف أورو.

في حال فوز المنتخب الفرنسي بلقب أمم أوربا يحصل اللاعبون على 300 ألف أورو.

وبعيدا عن مباريات التأهل والبحث عن الفوز، يحصل كل لاعب فرنسي على 15 ألف أورو مقابل حقوق استغلال صورته في كل مباراة.

ويرفع المبلغ الأخير استفادة اللاعبين من كأس أمم أوربا الأخيرة إلى 655 ألف أورو.

الديك الفرنسي يبيض ذهبا

خاض المنتخب الفرنسي مباراته أمام المنتخب السويدي بشبابيك مغلقة، ما يعني أن الاتحاد الفرنسي يستفيد بشكل كبير من الديوك الفرنسية، خصوصا أنها تساهم بأكثر من 80 مليون أورو في ميزانيته البالغة 250 مليون أورو.

وبالنسبة إلى الاتحاد الفرنسي فعندما يحقق المنتخب الفرنسي النتائج فكل شيء يكون بخير، خصوصا في العلاقة مع المستشهرين الذين يساهمون ب 70 مليون أورو في ميزانيته، بالإضافة إلى ما تمنحه شركات الأمتعة الرياضية والذي وصل إلى 45 مليون أورو سنويا خلال الفترة الممتدة من 2010 إلى 2018.

واستعدادا لانتهاء العقد أطلق الاتحاد الفرنسي لكرة القدم طلبات العروض للاستفادة من المرحلة المقبلة (2018 – 2026). ورغبة المستشهرين لا تتجه فقط إلى اللاعبين وصورة الاتحاد الفرنسي بل أيضا إلى 9 ملايين مشترك في صفحات الاتحاد على مواقع التواصل الاجتماعي.

مداخيل أخرى يستفيد منها الاتحاد الفرنسي لكرة القدم مثل بيع أقمصة المنتخب.

مداخيل كأس أوربا

كشف الاتحاد الأوربي لكرة القدم عن رفع قيمة جوائز كأس الأمم الأوربية، حيث حصل الفائز بلقب يورو 2016 على 8 ملايين أورو كما قد يحصد جوائز إجمالية قدرها 27 مليون أورو.

ورفع ”ويفا” قيمة الجوائز المالية من 196 مليون أورو في كأس أمم أوربا 2012 إلى 301 مليون أورو في نسخة يورو 2016 في فرنسا، علما أن عدد المنتخبات المشاركة زاد من 16 إلى 24 منتخبا.

ويحصل كل منتخب يشارك في البطولة الأوربية على 8 ملايين أورو، وفي دور المجموعات فإن نتيجة التعادل تساوي 500 الف أورو بينما يساوي الانتصار مليون أورو.

وتحصل المنتخبات المتأهلة إلى دور الستة عشر على مليون و500 ألف أورو لكل واحد منها، فيما يحصل المتأهلون إلى دور الثمانية على 2.5 مليون أورو لكل واحد منها مقابل أربعة ملايين أورو لكل متأهل إلى المربع الذهبي و8 ملايين أورو للبطل و5 ملايين أورو للوصيف.

والمنتخب الذي يفوز في جميع المباريات السبع في طريقه للتتويج باللقب سيحصل على 27 مليون أورو.

الهوس بقميص الديوك

تشهد المتاجر المرخصة من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم إقبالا قياسيا من قبل الجماهير المحلية الساعية لاقتناء قميص ”الديكة”. وتشير آخر الأرقام المنشورة على صفحة الفيسبوك الخاصة بالهيكل المشرف على كرة القدم الفرنسية إلى أن رقم المعاملات للمتاجر تضاعف مرتين خلال كأس أوربا الأخيرة مقارنة مع فترة كأس العالم 1998. وكانت مصادر صحافية فرنسية أكدت أيضا في وقت سابق أن المتاجر حققت مداخيل تقدر ب 40.000 أورو يوم المباراة الافتتاحية أمام رومانيا، بزيادة 14 ألف أورو مقارنة بالمداخيل المسجلة خلال مباراة ألمانيا في ربع نهائي كاس العالم 2014.

وتصدر قميص النجم أنطوان غريزمان قائمة أعلى المبيعات متقدما على قميصي بول بوغبا و بلاز ماتويدي. ويبلغ سعر القميص الرسمي للمنتخب الفرنسي مبلغ 85 يورو.

France's national football team (3rd row, from L): France's defender Lucas Digne, defender Djibril Sidibé, midfielder Adrien Rabiot, goalkeeper Steve Mandanda, goalkeeper Hugo Lloris, goalkeeper Benoit Costil, defender Samuel Umtiti, midfielder Moussa Sissoko and defender Adil Rami. (2nd row, from L): France's assistant coach Guy Stephan, defender Sebastien Corchia, forward Kingsley Coman, forward Olivier Giroud, midfielder Paul Pogba, defender Raphael Varane, defender Laurent Koscielny, forward Ousmane Dembele, midfielder N'Golo Kante and goalkeeper coach Franck Raviot. (front row, from L) : France's forward Nabil Fekir, France's forward Kevin Gameiro, France's forward Antoine Griezmann, France's head coach Didier Deschamps, France's midfielder Blaise Matuidi, France's forward Dumitri Payet and defender Patrice Evra, pose on November 8, 2016 in Clairefontaine-en-Yvelines, near Paris. / AFP PHOTO / FRANCK FIFE
بروتوكول الصورة

قبل أي منافسة عالمية أو قارية، يتم التقاط الصورة الرسمية للاعبي المنتخب الفرنسي رفقة طاقمه التقني، لكن هذه الصورة ليست عادية بل تتم وفق طقوس خاصة، يتحكم فيها المسؤول الإعلامي للمنتخب باستشارة مع ديديي ديشان مدرب الديوك وأعضاء من الاتحاد الفرنسي لكرة القدم.

بداية، يتم اختيار نجم المنتخب الفرنسي للجلوس بجانب ديديي ديشان.

خلال 2012 كان النجمان الفرنسيان فرانك ريبيري، لاعب بايرن ميونيخ الألماني وكريم بنزيما لاعب ريال مدريد الاسباني، يحيطان بديديي ديشان، الآن تغيرت الأمور.

بداية الأسبوع الجاري تم اختيار أنطونيو غريزمان، مهاجم أتليتيكو مدريد الاسباني للجلوس بجانب ديشان.

في المرحلة الثانية تختار شركة الأمتعة الرياضية الموقعة مع الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، اللاعبين الذين ينتمون إلى لائحة شركائها (الموقعون لها).

في الصورة الأخيرة للمنتخب الفرنسي، فرضت ”نايكي” كلا من باتريك إيفرا وديميتري باييت وكيفن غاميرو ونبيل فكير، للجلوس في الأسفل.

بالنسبة إلى حراس المرمى يتم اختيار وسط الصورة في الأعلى لهم محاطين باللاعبين الشباب والاحتياطيين وأمامهم نجوم الفريق.

ترجمة: أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى