fbpx
الرياضة

إنفانتينو يفتح باب المونديال أمام المغرب

رئيس فيفا نوه بقدرته على تنظيم التظاهرات الكبرى وعبر عن إعجابه بالجمهور

قال جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إن القارتين الأوربية والأسيوية لن تحتضنا كأس العالم ل2026، بالنظر إلى مبدأ التناوب، الذي تعتمده “فيفا”.

وفتح إنفانتينو الباب أمام المغرب لتقديم ملف ترشيحه لاحتضان مونديال 2026، ومعه باقي البلدان الإفريقية والأمريكية، وتابع “سيكون هناك مرشحون بكل تأكيد لتنظيم هذا الحدث الكروي الهام”.

وصنف إنفانتينو المغرب ضمن البلدان الوازنة عالميا من الناحية الكروية، لما يتوفر عليه من كفاءات وبنيات تحتية، موضحا أن “فيفا” يعتبره شريكا أساسيا في تطوير كرة القدم الإفريقية، وزاد قائلا “شعرت بإحساس غريب أثناء متابعتي مباراة المنتخبين المغربي ونظيره الإيفواري، ليس بسبب برودة الطقس، ولكن لشغف الجمهور المغربي بكرة القدم. فليس عدلا ألا يتأهل هذان المنتخبان إلى كأس العالم”.

ودافع رئيس “فيفا” في ندوة صحافية أمس (الأحد) في مراكش، عن مشروعه الممثل في رفع عدد المنتخبات في كأس العالم، “اقترحت أن تلعب نهائيات 2026 بـ 40 أو 48 منتخبا، والمشروع سيطرح على لجنة “فيفا” للتداول فيه. فمثلا في العهد السابق كنا نعرف المؤهلين إلى كأس العالم في نونبر حينها تغمر فرحة كبيرة البلد المؤهل، فالرئيس يوصف  بالعظيم والمدرب بالناجح واللاعبون بالخارقين والعكس صحيح، فالمشروع الجديد يعتمد بالأساس على نظام “البلاي أوف”، الذي سيلعب في يونيو”.

وأكد إنفانتينو أن مشروع “فيفا” ينبني على الاستثمار في الاتحادات والجامعات القارية من خلال تخصيص 1.4 مليار دولار، أي بنحو 500 مليون لكل جامعة كروية، ومضى قائلا “هو برنامج طموح وغرضنا الرفع من هذه الموارد”.

وعاد إنفانتينو ليؤكد مرة أخرى أن “فيفا” بصدد التعاون المشترك مع جامعة كرة القدم، خاصة أن المغرب حقق قفزة نوعية في مجال تطوير كرة القدم، “نطمح إلى استغلال الكفاءات الموجودة في المغرب والقارة الإفريقية. كما ستكون للقارة الإفريقية المشاركة بثمانية منتخبات”.

ع. ك (موفد “الصباح” إلى مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى