خاص

تنصيب رجال سلطة جدد بوجدة وتاوريرت

رجال السلطة الجدد المعينون أخيرا بوجدة
الوالي دعا إلى الانخراط بقوة وفاعلية في الأوراش المفتوحة بالعمالة

تم بمقر ولاية الجهة الشرقية الأربعاء 20 أكتوبرالماضي تنصيب رجال سلطة جدد التحقوا للعمل بنفوذ عمالة وجدة أنجاد. وهمت التعيينات الجديدة 17 رجل سلطة، من بينهم باشا و6 رؤساء دوائر و9 قائدا وخليفة واحدا.
وقال عبد الفتاح الهومام، والي الجهة الشرقية وعامل عمالة وجدة أنجاد الذي أشرف على حفل التنصيب، أن وجدة أنجاد ليست في معزل عن الدينامية والتحولات التي يعرفها المغرب، بل إنها في صلبها بفضل الاهتمام والرعاية الملكية.
وأضاف في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن مدينة وجدة بصدد التحول إلى قطب اقتصادي جديد ومتميز بفضل العناية الملكية وفق تصور محكم وأهداف محددة. وتبعا لذلك، فإن رجال السلطة مدعوون إلى الانخراط بقوة وفاعلية في الأوراش المفتوحة بالعمالة التي تنتظر من رجال السلطة الجدد مضاعفة البذل والعطاء، والتحلي بمكارم الأخلاق، والتفاني والتضحية، والإيمان القوي بنبل مهمتهم وبمستقبل مدينتهم، والعمل على كسب احترام وعطف المواطن.
ودعا الوالي في ختام كلمته، جميع فعاليات المدينة، من سياسيين ومنتخبين ومسؤولين إداريين واقتصاديين ومهنيين ومجتمع مدني، إلى تسهيل مأمورية رجال السلطة وتقديم جميع أشكال الدعم والمساندة لهم في إطار الاحترام المتبادل والغيرة الصادقة على المصلحة العامة ومستقبل هذه المدينة.
وعرف مقر إقليم تاوريرت، تنصيب رجال سلطة جدد سيمارسون مهامهم بالشؤون العامة والمقاطعة الأولى، إضافة إلى قيادة الكعدة. وأكد عامل الإقليم الذي أشرف على حفل التنصيب على المفهوم الجديد للسلطة الذي أرساه جلالة الملك، ودعا رجال السلطة الجدد إلى استيعاب ركائزه والعمل على تنفيذه.
كما طلب من مختلف فئات المجتمع وإطاراته التنظيمية والمؤسساتية تسهيل مهام رجل السلطة حتى يتمكن من تحقيق الانتظارات.
عبد اللطيف الرامي (وجدة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق