خاص

“مداولة” و”حديدان” على رأس قائمة “توب 10″ الأولى و”دوزيم”

القناة الثانية تسجل 19 في المائة من حصة المشاهدة في اليوم متفوقة على “الأولى”

تربع برنامج «مداولة» (الحلقة الخاصة بالجنح) على قائمة «توب 10» الخاصة ببرامج القناة الأولى، وذلك حسب أرقام «ماروك ميتري» لقياس نسب المشاهدة للفترة بين 13 شتنبر و3 أكتوبر الماضيين. وجاءت في المرتبة الثانية نشرة الأخبار العربية ليوم 28 شتنبر التي قدمها محمد الراضي الليلي على الساعة الثامنة و29 دقيقة، ثم حلقة من سلسلة «من دار لدار» ليوم الخميس 30 شتنبر، متبوعة بمسلسل «خط الرجعة» (حلقة 27 شتنبر) ثم الشريط التلفزيوني «هدية الأب» ثم برنامج «45 دقيقة» (حلقة منجميون) ثم «ساعة في الجحيم» (26 شتنبر)، ثم الفيلم التلفزيوني «شمس الليل» ثم حلقة 17 شتنبر من البرنامج الفني نغموتاي»، ليأتي فيلم «التذكرة رقم 13» التلفزيوني، في آخر الترتيب. أما بالنسبة إلى قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة في القناة الثانية، فيأتي على رأسها المسلسل المغربي «حديدان» ثم مسلسل «ديابلو» المكسيكي متبوعا بالمسلسل التركي «عاصي» ثم سلسلة «غضبة» المغربية ثم برنامج «الخيط الأبيض»، ثم المسلسل التركي «رماد الحب»، ثم البرنامج الفني «سهران معاك الليلة» (سهرة مغني الراي رضا الطلياني) ثم مسلسل «بنت بلادي» ثم المسلسل   المكسيكي «آنا»، ثم السلسلة المغربية «الطيور تعود دوما»، التي حلت في المرتبة الأخيرة.
وحسب أرقام «ماروك ميتري» الواردة في البلاغ الذي توصلت «الصباح» بنسخة منه، فإن نسب مشاهدة 7 قنوات وطنية خضعت للقياس هي «الأولى» و»دوزيم» و»المغربية» و»الأولى أنترناسيونال» و»دوزيم موند» و»الرياضية» و»تامازيغت»، سجلت مجتمعة في المتوسط معدل مليون و243 ألف مشاهد، بين 3 ساعات و27 ساعة، و3 ملايين و542 ألف مشاهد بين العاشرة و50 دقيقة والعاشرة والنصف مساء، في الفترة نفسها (بين 13 شتنبر و3 أكتوبر الماضيين).
أما بالنسبة إلى متوسط حصص المشاهدة في مجموع اليوم، فسجلت الأرقام نسبة 19.6 في المائة للقناة الثانية و10.4 في المائة للقناة الأولى و3.2 في المائة ل»المغربية»، فيما سجلت باقي القنوات الأربع («الأولى أنترناسيونال» و»دوزيم موند» و»الرياضية» و»تامازيغت»)، كلها مجتمعة، نسبة 3.2 في المائة.
وشملت العينة التي دخلت في قياس «ماروك ميتري» 3717 شخصا ابتداء من سن 5 سنوات فما فوق، يعيشون في 765 بيتا مزودا بآليات مؤسسة قياس نسب المشاهدة التي تعتمدها «ماروك ميتري» في المغرب.
نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق