fbpx
أخبار 24/24الصباح السياسي

قبل ساعات من بداية الاقتراع .. ابنة بنكيران تفاجأ الجميع بتدوينة غريبة

 

فاجأت سمية بنكيران، ابنة عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة الحالي، الجميع بتدوينة على “فيسبوك” قالت فيها إنها سئمت من السياسة وتجد نفسها مترددة في مساندة ابيها للفوز بانتخابات 7 أكتوبر.

وقالت ابنة بنكيران ” في هذا الجو المشحون ، وليلة الانتخابات و تحت طنين شعار : الشعب يريد ولاية ثانية ، الذي يترنم أبناء الحزب بترديده أجدني أتساءل مع نفسي هل بالفعل أريد أنا ، أو أسرة أبي المقربة من أبنائه و أحفاده ولاية ثانية؟”

وأضافت بنكيران “قد يبدو السؤال غريبا لكن هذه هي الحقيقة ، أجدني اليوم في حالة تجاذب ما بين قلبي و عقلي ، عاطفتي تقول كفانا من وجع السياسة ، ذقنا خلال هذه السنوات الخمس ما يكفي من الألم و سمعنا ما يكفي من السب و القذف و التجريح و الشتم ، حرمنا حضور الأب ، رأيناه في حالات حزن و هم و كرب نسأم فيها من الدنيا و ما فيها ، أتساءل كثيرا و أقول لو لم يكن أبي رئيسا للحكومة هل كانت الصحف ستتحدث عنا بذاك السوء؟”

وأبرزت ابنة رئيس الحكومة المنتهية ولابته “هل كان أبي سيفقد صديقه و رفيق دربه ؟ هل سنكون مخترقين في سكناتنا و حركاتنا ؟ هل كنت سأسمع كل ذاك الكلام الحاقد عن توظيفي العادل بمباراة عادلة ككل أبناء الشعب ؟ هل و هل و هل…لا تفهموا من قولي أني أتغاضى عن إيجابيات أن تكون رئيس حكومة أو تكون فردا من أسرته، لكن ما عايشناه خلال هذه الفترة جعل هم الصفة التي حملها أبي، و الظروف التي عايشناها معه خلالها أشد مما قد نكون سعدنا به”.

‫2 تعليقات

  1. لعمري إن هذه الفتاة لصصادقة في قولها ، كان الله في عونهم، فحينما تفتح قضاءات التواصل الاجتماعي أو أي جريدة من الجرائد التي لا تحترم نفسها وتجد فيها كلاما جارحا في حق اعز الخلق إليك باسم حرية التعبير و كون الشخص شخصية عمومية، فما عساك إلا أن تقول تبا للسياسة و السياسيين إذا كان الأمر هكذا ،

  2. كان الله في عونكم جميعا.فصبر جميل ياابنتي وكفاك افتخارا و ومواساة أن تكوني ابنة لرجل نظيف اليد صادق الوعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى