fbpx
مجتمع

حرمان كولونيل من تقاعده بسبب مرضه النفسي

استغربت زوجة كولونيل في الجيش، قضى 18 شهرا في السجن، بعد إدانته من طرف المحكمة العسكرية بالرباط بسبب مغادرته مقر عمله بالحامية العسكرية بالسمارة دون رخصة، فيما تؤكد الزوجة أن الحكم لم يأخذ بعين الاعتبار المرض النفسي الذي كان يعانيه الكولونيل أحمد السملالي وهو ما اضطره إلى ترك عمله، ملحة على أنه أدلى أثناء محاكمته بملف طبي، إلا أن الهيأة القضائية لم تأخذ به، ما جعل الأسرة تعتبر الحكم “مجحفا” في حق الكولونيل وفي حق أسرته، مادامت المحكمة حكمت إلى جانب الحبس ب18 شهرا بخلع المسؤول العسكري من منصبه.
وقالت نجلة بيد الله، زوجة الكولونيل، في رسالة وجهتها إلى الملك محمد السادس، إن الأسرة تقبلت على مضض الحكم “الجائر” بسجن زوجها 18 شهرا، إلا أنها لن تقف مكتوفة اليدين أمام حكم آخر بحرمانه من تقاعده، رغم أنه قضى في الخدمة العسكرية 30 سنة منها 20 سنة في تخوم الصحراء حيث شارك في حروبها، وحين أصيب بمرض نفسي لم تتدخل المؤسسة

Assabah

يمكنكم مطالعة المقال بعد:

أو مجانا بعد


يمكنكم تسجيل دخولكم أسفله إن كنتم مشتركين

تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

انت تستخدم إضافة تمنع الإعلانات

نود أن نشكركم على زيارتكم لموقعنا. لكننا نود أيضًا تقديم تجربة مميزة ومثيرة لكم. لكن يبدو أن مانع الإعلانات الذي تستخدمونه يعيقنا في تقديم أفضل ما لدينا.