fbpx
مجتمع

الـقامـرة.. مـحـج المـتـشـرديـن

قاصرون وشباب وشيوخ جعلوا من المحطة الطرقية بالرباط مركز إيواء وفرصة البحث عن عمل

عشرات المتشردين يقصدون المحطة الطرقية القامرة بالرباط من كل حدب وصوب، يتهافتون عليها للبحث عن حياة أفضل، بعدما فقدوا وسطا أسريا يعيد الدفىء إليهم، الشيء الذي لا يتأتى لهم دائما، ذلك أن المتشردين يشكلون “لوبيات” للحصول على فرص بقاء داخل المحطة الطرقية القامرة، ومسنون يدخلون على الخط الى جانب القاصرين واليافعين في غياب جمعيات مدنية  تحميهم من “غدر الزمان”.
مصطفى متشرد من بين العشرات من القاصرين والشباب، جعلته الأقدار ينزل، مثل العديد من أقرنائه، الى المحطة الطرقية بالرباط. يجلس مصطفى بجانب جدار المحطة وهو يتأمل دخول وخروج مئات الحافلات،  التي تصل إلى آلاف المسافرين من كل الاتجاهات، ينتظرهم مصطفى بفارغ الصبر لحمل أمتعتهم الى وجهات أخرى أو مساعدة سائقين في “سخرة” مقابل بعض

هذا المحتوى خاص. يمكنكم الإشتراك في الجريدة :للاطلاع على جميع مقالات الصباح الاشتراك

تسجيل دخول المشتركين
   


زر الذهاب إلى الأعلى