fbpx
وطنية

الداخلية تنهي شوط اللوائح الانتخابية

أنهت اللجان الإدارية واللجان الإدارية المساعدة في مختلف جماعات ومقاطعات المملكة، أول أمس (الاثنين)، اجتماعاتها التي انطلقت يوم 9 غشت الجاري، والتي خصصتها للتداول في شأن طلبات القيد ونقل القيد المعروضة عليها، وإنجاز المهام الأخرى المتعلقة بتحيين اللوائح الانتخابية المذكورة.

وبهذه الخطوة، تكون الداخلية، باعتبارها الجهاز المشرف على الإعداد للانتخابات قد استكملت جميع الأشواط التقنية، ومكنت الأحزاب السياسية والناخبين من تملك الصورة كاملة عن اللوائح التي ستعتمد لإجراء الاقتراع 7 أكتوبر، وأنهت الجدل بشأن مطلب إعادة النظر في اللوائح جذريا، كما كانت تطالب بذلك بعض الأحزاب.

وستمكن العملية الأحزاب التي ظلت تشتكي من تسجيل عمليات تشطيب غير قانونية، وأخطاء في اللوائح النهائية، وتسجيل ملاحظاتها بشأن التسجيلات الجديدة التي أثارت في وقت سابق، انتقادات واتهامات بالإنزال، من قبل حزب العدالة والتنمية، كما اشتكى حزب الاستقلال خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة من التشطيب على عدد من أنصاره بدون مبرر قانوني.

وأفاد بلاغ لوزارة الداخلية أن اللجان المذكورة، في كل الجماعات والمقاطعات، ستقوم بتضمين نتائج مداولاتها في جدول يشتمل بصفة خاصة على التسجيلات الجديدة، وكذا التشطيبات التي باشرتها، وسيتم إيداعه بمكاتب السلطة الإدارية المحلية ومصالح الجماعة أو المقاطعة. كما يمكن للمواطنين الراغبين في الاطلاع على اللوائح، زيارة الموقع الالكتروني الخاص باللوائح الانتخابية العامة.

وحسب البلاغ، يجوز لكل شخص يعنيه الأمر الاطلاع على الجدول سالف الذكر في الجماعات والمقاطعات، خلال أوقات العمل الإدارية. كما يمكنه الولوج إلى الموقع الالكتروني للتأكد من إدراج أو عدم إدراج اسمه في الجدول المذكور، طيلة أسبوع، وإلى غاية 22 غشت الجاري.

وذكر وزير الداخلية أنه يحق لكل شخص رفض طلب قيده أو نقل قيده، أو يعتبر أن اسمه قد شطب من اللائحة الانتخابية بكيفية غير قانونية، أن يقدم دعوى الطعن في قرار اللجنة الإدارية أو اللجنة الإدارية المساعدة أمام المحكمة المختصة، طيلة الفترة المحددة لإيداع الجدول، والممتدة من 16 إلى 22 غشت الجاري، علما أن المحكمة تبت ابتدائيا وانتهائيا في الطعن المقدم أمامها داخل أجل أقصاه خمسة أيام من تاريخ إيداعه بكتابة ضبط المحكمة.

برحو بوزياني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق