fbpx
مجتمع

تفاقم انقطاعات الماء الشروب بزاكورة

يعيش سكان أغلب الأحياء بمدينة زاكورة خلال الأشهر الأخيرة على وقع خصاص في الماء الصالح للشرب بفعل الانقطاعات المتكررة وضعف صبيب الشبكة الذي يحول دون وصول الماء إلى الطوابق العليا، كما يزداد المشكل تفاقما بالأحياء الواقعة بمناطق مرتفعة، ما يفرض على عائلات كثيرة اقتناء مضخات للماء حتى وسط المدينة، فيما يضطر آخرون للتنقل إلى مناطق بعيدة للتزود بحاجياتهم من هذه المادة الحيوية.
وزادت هذه الوضعية تخوفات السكان من تفاقم الوضع خلال الأشهر المقبلة والتي تعرف ارتفاعا مفرطا في درجات الحرارة خاصة أن الانقطاعات تكون بشكل مستمر وبدون سابق إنذار أو إعلان من طرف الإدارة الإقليمية للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب بالمدينة.
وعرفت المدينة لسنوات طويلة خصاصا في الموارد المائية، وهو الخصاص الذي يحول حياة المواطنين إلى جحيم حقيقي بسبب توالي سنوات جفاف وبُعد الآبار التي توفر مياه صالحة للشرب والاستعمال، إذ أن مياه الآبار في بعض المناطق مالحة، وهي المشاكل التي تتفاقم  مع دخول فصل الصيف، إذ تجد بعض الأسر نفسها مضطرة للعيش على المياه المعدنية أو المياه المحلية المعدة للبيع بالصهاريج المنقولة التي بدأت تشكل مهنة بالنسبة للبعض بالمدينة والأحياء المجاورة، ويتم جلب الماء من آبار بمناطق معروفة بمياهها القابلة للشرب من جملتها بنت لالًة والنقطة الكيلومترية 14 في اتجاه الجماعة القروية بني زولي ومنطقة الفايجة التي توجد بها آبار يستغلها المكتب الوطني للماء الشروب في إنتاج الماء وصهاريج للاحتياط.

محمد الغازي (زاكورة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى