fbpx
خاص

السلفيون يحملون جهات داخلية مسؤولية تفجير مراكش

طالبوا بلجنة تحقيق دولية لكشف الحقيقة وتوقعوا حدوثه من قبل

أعاد سلفيون شريطا قديما يهدف إلى توريط جهات داخلية في العمل الإرهابي الذي شهدته مراكش بغرض تبييض تاريخهم ومسؤولياتهم في كل الأحداث الدامية التي شهدها المغرب.
وحمل سلفيون يطلقون على أنفسهم “معتقلون سياسيون إسلاميون بالسجون” في شريط لهم بث على عدة مواقع إلكترونية،


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى