fbpx
مجتمع

بنايات المدينة العتيقة بمكناس مهددة بالانهيار

وزير الداخلية في زيارة للمدينة العتيقة
اختلالات بنيوية تطمس نسيجها العمراني المصنف تراثا عالميا إنسانيا

يتخوف سكان المدينة العتيقة بالعاصمة الإسماعيلية من توالي انهيار البنايات القديمة، وهو ما جعل سلطات الولاية  تأخذ الأمور مأخذ جد، خصوصا بعد زيارة وزير الداخلية للمدينة العتيقة إثر انهيار صومعة مسجد خناتة بنت بكار قبل شهور، ووقوفه بنفسه على الحالة المزرية للبنايات التي تأوي عددا من الأسر. ودق المجتمع المدني، من جهته، ناقوس الخطر بسبب الإهمال الذي طال هذا الجزء من مدينة مكناس وكذا حي الملاح القديم المجاور، وهو ما يفرض على الجهات المعنية بتنسيق مع سلطات الولاية، الانكباب على هذا الملف واتخاذ الاحتياطات اللازمة، خصوصا أن فصل الشتاء على الأبواب.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى