fbpx
مجتمع

تدابير فرنسية لتوقيف رحيل مراكز الاتصال نحو المغرب

قال لوران ووكيي، كاتب الدولة في الشغل في الحكومة الفرنسية، إن التدابير التي تعتزم وزارته تطبيقها بغرض إيقاف رحيل مراكز الاتصال الفرنسية نحو بلدان أخرى ومنها المغرب، “الهدف منها خلق فرص شغل بفرنسا”، موضحا أنه “لا يقوم بذلك ضد المغرب، وإنما مع المغرب”.
وأكد الوزير الفرنسي، في حوار مع صحيفة “لوباريزيان”، أن “الهدف من ذلك هو بناء شراكة على أن يكمل كل واحد فينا الآخر بهدف خلق مناصب شغل في بلدينا”، ردا على اتهام مرشحة الاشتراكيين للرئاسيات السابقة، سيغولين روايال، التي اتهمت حكومة فيون بنهجها “سياسة حمائية” تجاه قطاع “الأوفشورينغ”.وأضاف لوران ووكيي، أن الحكومة “لن تطالب مراكز الاتصال بإرجاع مناصب الشغل التي لها خارج فرنسا”، معطيا المغرب كمثال، “وإنما “تطالبها من الآن فصاعدا بأن تكون فرنسا المستفيد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى