fbpx
مجتمع

زوجي شردني !

لم يكن يدور بخلد نادية الرويشد، التي لم تبلغ بعد عقدها الرابع أن تجد نفسها عرضة للشارع ومهددة بالتشرد، هي وأطفالها الستة، علما أن طفلتها الصغرى، آخر العنقود، بالكاد تبلغ من العمر سنة ونصف سنة، بعد أن تخلى عنها زوجها وترك عائلة برمتها تقتات على ما يجود به المحسنون والجيران.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى